وافق مجلس قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، على إنشاء دبلومة مهنية في الخط العربي بالتعاون مع بعض الأقسام بالكلية.

ومن بين الأقسام المشتركة: «قسم المكتبات والمعلومات، قسم اللسانيات والصوتيات، وقسم اللغة العربية بكليتى اللغات الأجنبية بجامعتي ميونج جي وهانكوك الكوريتين».

وأوضحت عميد كلية الآداب، الدكتورة غادة موسى، أن الدبلومة تهدف إلى إقامة فاعليات مشتركة لنشر ثقافة اللغة العربية وذلك وفق ما دار من مناقشات خلال زيارة وفدي الجامعتين الكوريتين للكلية.

وأضافت أن اللغة العربية وتأصيل الكتابة بها يحتاج إلى مزيد من الدعم واتخاذ خطوات مثل هذه حتى تعود اللغة العربية رائدة وقائدة يعتز بها الجميع.

ويأتي إنشاء هذه الدبلومة بالتعاون مع جامعتين كوريتين في إطار حرص رئيس جامعة الإسكندرية، الدكتور عصام الكردي، على الحفاظ على التراث العربي، وتوجيهاته نحو قيام المتخصصين بأقسام اللغة العربية بالجامعة باتخاذ الخطوات اللازمة لتوجيه الطلاب وأفراد المجتمع بالاهتمام باللغة الأم.

وزار كلية الآداب، أمس الثلاثاء، وفد أكاديمي من جامعة ميونغ جي وجامعة هانكوك، بكوريا الجنويية؛ لبحث سبل ومجالات التعاون والتبادل الثقافي والتعليمي بين كلية الآداب جامعة الإسكندرية والجامعتين الكوريتين، وأثمرت الزيارة عن هذه الدبلومة المشتركة.

وتناول الاجتماع إمكانية توقيع بروتوكول تعاون بين الجانبين لإنشاء قسم اللغة الكورية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، وتبادل الطلاب والأساتذة، والمشاركة في تنظيم الملتقيات الثقافية وورش العمل والدورات التدريبية، وإقامة اليوم الثقافي الكوري بكلية الآداب.

كما ناقش الاجتماع إقامة المعارض للتعريف بالخط الكوري والحضارة والثقافة الكورية، والتعرف على تاريخ الخط العربي وصناعته في العصر المعاصر، والمشاركة في إعداد الأبحاث العلمية والمؤتمرات الدولية المنعقدة في كلتا الجامعتين والخاصة باللغة العربية والكورية، وتبادل الكتب والنشرات والدراسات ومصادر المعلومات بين الجامعتين.



 



0
0
0
0
0
0
0