أطلق قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة قافلة بيطرية لقرية شرارة بمركز أبو قرقاص باعتبارها أولى القرى التي تتجه إليها القوافل لرصد وعلاج مرض الجلد العقدي للأبقار، في إطار مواصلة الجامعة إطلاق القوافل الخدمية لأهالي قرى المحافظة.

القافلة التي أطلقها القطاع تحت رعاية رئيس جامعة المنيا، الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، والدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، جاءت بالتعاون مع مديرية الطب البيطري بمحافظة المنيا.

وقال الدكتور محمد جلال إن القافلة ضمت أطباء متخصصين من كلية الطب البيطري ومديرية الطب البيطري بمحافظة المنيا، إضافة إلي أمناء معامل للتحاليل الطبية، حيث وقعت القافلة الكشف الطبي على عدد 240 رأس من مختلف المواشي.

وتنوعت الرؤس ما بين «أبقار، جاموس، أغنام وماعز»، كما تم عمل المسح الطبي بالقرية وتنفيذ العديد من الإجراءات الاحترازية منعا لانتقال العدوى التي تصيب المواشي في هذه الأوقات من أمراض وأوبئة.

كما أعطى أطباء القافلة اللقاحات والتحصينات اللازمة، وحددت حركة الحيوانات، كم تم إعطاء المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب والمقويات والفيتامينات للأبقار.

وتتبنى جامعة المنيا متمثلة في قطاع شئون البيئة وخدمة المجتمع، مجموعة من القوافل الطبية والخدمية لأهالي القرى الفقيرة بمحافظة المنيا، منذ بداية العام الجامعي 2017-2018.

وقدمت القوافل بمختلف أنواعها خدمات طبية وإعانات مادية لأهالي القرى، كما قدمت العلاج المجاني للمرضى، وأجرت الفحوصات اللازمة للمرضى من مختلف الأعمار.




 



0
0
0
0
0
0
0