نظم قطاع الدراسات العليا والبحوث في جامعة قناة السويس أولى سلسلة ورش العمل للتعريف بمنظومة التصحيح الإلكتروني، وذلك تنفيذا لقرارات المجلس الأعلى للجامعات بضرورة تطبيق هذه المنظومة.

تقام الورش بإشراف نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتورة ماجدة هجرس، وبرعاية رئيس الجامعة، الدكتور ممدوح غراب.

واجتمعت نائب رئيس الجامعة بوكلاء وأعضاء هيئة التدريس بكليات التمريض والصيدلة وطب الأسنان في قاعة التدريب بكلية الطب.

وحاضر في الورشة عميد كلية الطب الأسبق، الدكتورة سمية حسني، والأستاذ بكلية الطب الدكتور هاني سالم، والدكتورة منى غالي، لاستعراض منظومة التصحيح وضورة الإعداد لتطبيقها وعمل عرض لبنك الأسئلة ومواصفات وطرق إعدادها.

وقالت الجامعة في بيان لها، إن الهدف الأساسي من تطبيق المنظومة هو تطوير نظام متقن يمكن من استغلال التقنية والتقدم العلمي في مجال القياس والتقويم للرفع من كفاءة النظام التعليمي وزيادة فعالياته.

ويعد التصحيح الآلي للاختبارات أحد أبرز تلك التقنيات التي يحتاجها النظام التعليمي فيه تنخفض نسبة الأخطاء وتزداد الثقة في دقة النتائج، إضافة إلى التقارير الإحصائية التي تستخرج منه عن الاختبار ومدى كفاءة بنوده ومعلومات.

وشدد نائب رئيس الجامعة على ضرورة البدء في وضع بنوك الأسئلة والالتزام بالضوابط الموضوعة للأسئلة، لافتة إلى أنه لا بد من تدريب كل من عضو هيئة التدريس والطالب على التعامل مع هذا النظام ليبدأ العمل به بدا من العام الدراسي ٢٠١٩/٢٠١٨



0
0
0
0
0
0
0