أعلنت الجامعة البريطانية بمصر تفعيل الشراكة مع جامعة «لندن ساوث بانك» بالمملكة المتحدة، من خلال إرسال عدد من طلاب كليات: «إدارة الأعمال، والاقتصاد والعلوم السياسية، والحاسبات ونظم المعلومات»، للدراسة بالخارج مع شريكها البريطاني.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أنها تعتبر المرة الأولى لسفر مكجموعة من طلاب الجامعة إلى لندن حيث يتم التدريس بواسطة أساتذة جامعة لندن ساوث بانك.

ويدرس طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية مادتين، في حين يدرس طلاب إدارة الأعمال مادة واحدة، ويقوم طلاب كلية النظم والمعلومات بعمل مشروع التخرج في لندن.

وتمنح الشراكة فرصاً لحصول طلاب الجامعة البريطانية في مصر على درجة الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن ساوث بانك.

ويتضمن البرنامج نشاطات ترفيهية وثقافية للتعرف على الثقافة الإنجليزية، وتتضمن زيارة أماكن أثرية في إنجلترا، لمدة أسبوعين، وتقدم الجامعة البريطانية لطلابها فرصاً كبيرة لإثراء المادة العلمية بكلياتها من خلال شراكتها مع جامعة لندن ساوث بانك.

وقال رئيس الجامعة البريطانية في مصر، الدكتور أحمد محمد حمد، إن الجامعة تدعم الطلبة بتوفير فرص للتعرف على الثقافة الإنجليزية، مشيرًا إلى أن الشراكة تسهم فى إعداد طالب متميز، قادر على التواصل مع مستحدثات العصر، والتعامل مع أحدث مخرجات التكنولوجيا، ما يسهم فى إمداد سوق العمل بخريج قادر على الإبداع والإبتكار.

بينما طالب رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، محمد فريد خميس، بضرورة أن تقدم الجامعة للمجتمع خريجين ذوي مهارات وقدرات معرفية للنهوض بالمستقبل، مشيراً إلى أن هدف الجامعة الرئيسي هو دعم المتفوقين بإتاحة الحصول على درجة البكالوريوس واستكمال الدراسات العليا فى جامعة لندن ساوث بانك حيث يحصل الخريجين على شهادتين، واحدة من الجامعة البريطانية في مصر والأخرى من جامعة لندن.





0
0
0
0
0
0
0