استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، تقريراً مقدماً من القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، كاميليا صبحي، حول الملتقى العلمي الحادي عشر للأمل تحت عنوان (HOPE).

وينظم المؤتمر الجمعية اليابانية لتطوير العلوم JSPS، في الفترة من 4 إلى 8 مارس 2019 باليابان.

وأشار التقرير إلى أن الملتقى يعد فرصة للمتميزين من شباب الباحثين للتحاور مع العلماء الحاصلين على جوائز نوبل والخبراء في مجالات العلوم والتكنولوجيا المختلفة؛ مما يساعد على اكتشاف ملكات الإبداع العلمي والابتكار عند الشباب.

وأوضح التقرير أن آخر موعد للتقدم هو 20 سبتمبر 2018 للمشاركة في فعاليات هذا الملتقى، وذلك في التخصصات العلمية الآتية: (الفيزياء، والكيمياء، والطب-الفسيولوجي والمجالات المتعلقه بها).

وطالبت الوزارة في بيانها شباب الباحثين ممن يرغبون في المشاركة والتعرف على مزيد من المعلومات والتفاصيل حول الملتقى يمكنه الدخو على الرابط من هنا.

وأضاف التقرير أنه يشترط للمشاركة في فعاليات هذا الملتقى: أن يكون المرشح من شباب الباحثين المصريين بالجامعات المصرية أو المراكز البحثية الذين يدرسون حالياً للحصول على درجة الدكتوراه أو الحاصلين عليها خلال الخمس سنوات الماضية فى التخصصات المذكورة.

وأوضح  التقرير أن الجمعية اليابانية لتطوير العلوم تتحمل مصاريف الإقامة والتنقلات الداخلية في اليابان، كما أن المنحة لاتغطى تذاكر الطيران، ويمكن للجهة الموفدة للمرشح أن تتحمل قيمة تذاكر السفر، والإدارة المركزية للبعثات بالوزارة لا تتحمل أية نفقات عن هذا الملتقى.



0
0
0
0
0
0
0