افتتح عميد كلية الطب بجامعة الأزهر في أسيوط، الدكتور مصطفى عبده شتات، فعاليات المؤتمر السنوي الثاني لطب الأطفال والذي يعقد لمدة 3 أيام تحت عنوان «نحو رعاية صحية متكاملة للأطفال».

وشارك في افتتاح المؤتمر، وكيل كلية الطب بأسيوط للدراسات العليا والبحوث، الدكتور حسني المصري، ورئيس قسم طب الأطفال بكلية طب البنات بالأزهر، الدكتورة عفاف قراعة.

وأوضح وكيل الكلية أن الهدف من المؤتمر هو رسم خارطة طريق تساعد في مواجهة التحديات التي قد تقف عقبة أمام قطاع طب الأطفال وحديثي الولادة، الأمر الذي يساهم في غد مشرق وتنشأة جيل من الأطفال الأصحاء.

وأشار الدكتور حسني المصري، إلى أن المؤتمر يبحث في الجديد والحديث فيما يخص مجال طب الأطفال وحديثي الولادة، وذلك من خلال عقد الجلسات العلمية للمؤتمر بمشاركة مجموعة من خبراء طب الأطفال من جميع كليات الطب بمختلف الجامعات المصرية، إضافة إلى خبراء الطب بمستشفيات القوات المسلحة والشرطة، ووزارة الصحة.

وأوضحت رئيس قسم طب الأطفال بكلية طب البنات بالأزهر بالقاهرة، الدكتورة عفاف قراعة، أن المؤتمر يهدف إلى بحث كل ما هو جديد في مجالات طب الأطفال وحديثي الولادة من خلال عقد 7 جلسات علمية تتناول أحدث ما وصل إليه العلم في مجالات طب الأطفال وحديثي الولادة.

وأشارت إلى تخصيص جلستين للحديث حول موضوعات مهمة مثل نوبات الصرع لدى الأطفال والرضع، والحلقة الوعائية الدموية والتداخل التشخيصي والجراحي لهذه الحالات.

ولفتت قراعة إلى أن الجلسات العلمية الباقية ستتناول الأمراض المعدية في الحميات وأمراض الدم في الأطفال، أمراض حديثي الولادة، أمراض أعصاب وصدر الأطفال، الغدد الصماء والمناعة للأطفال، والتغذية والتمثيل الغذائي لدى الأطفال وحديثي الولادة.




 




0
0
0
0
0
0
0