سخر عدد من طلاب الجامعات المصرية، على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، من دفعة الثانوية العامة المقرر التحاقها بالجامعات في العام الدراسي الجديد 2018-2019.

وأطلق طلاب الجامعات على زملائهم الجدد: «دفعة 2000، ودفعة سبيستون»، وتداولوا بعض «الكوميكس» الساخرة، وأخذوا يتحدثون عن أول أيام الدراسة وطريقة اللبس والتعامل المتوقعة من الطلاب الجدد.

 فى المقابل رد الطلاب الجدد على زملائهم الجامعيين بسخرية مماثلة، وقال البعض: «أنتم محسسنا أنكم جيل سعد زعلول وأحمد عرابي.. أنتو أكبر مننا بكام سنة بس يعني نفس الجيل».

فيما عبر البعض عن غضبهم مما أسموه بـ«التحفيل»، مطالبين إياهم بالكف عن هذه التصرفات.

الطالب محمد حامد، نشر صورة للفنان محمد سعد في شخصية اللمبي مصحوبة بكوميكس: «يعني إيه جامعة مفيهاش جرس فسحة فين الناظر صاحب الجامعة دي».

بينما نشر الطالب حسن صبري صورة للفنان حجاج عبد العظيم مرفق بها كوميكس: «هي الفسحة هتبدأ امتي عاوز أجيب حاجة أكلها من الكانتين يا أخوانا».

وكتب الطالب مصطفى محمود: «دفعة 2000 فين يا جدعان.. عايزكوا لما تيجوا الجامعة تشتكونا للناظر من كتر التحفيل»، ولم تقصر سخرية مصطفى على الطلاب الجدد بل شملت أيضًا طلاب الجامعة من الدفعات الحديثة، وقال: «دفعه 98 99 كبرو أهو وبيحفلوا معانا على دفعه 2000».

فيما واصل الطالب عيد جدو سخريته قائلا: «المفروض دفعه 2000 تعمل مظاهره ع التحفيل اللي بيحصل فيهم داه.. بس اوعو تنزلو بالزمزميه وتغرقو الناس مايه وكدا».

وأضاف فى كوميكيس آخر مرفق بصورة الفنان عادل إمام: «الحق يا عماد بيه دفعه 2000 داخله الجامعة وناويين ع الشر.. هيعملو ايه؟.. هيغرقو الجامعة زمزميات وساندوتشات وناويين يحدفو الناس بالاساتك كمان».

وكشف الطالب على الدين أحمد، سبب «تحفيل» طلاب الجامعة على زملائهم الجدد، قائلا: «بص ياسيدي، الدفعة اللي فاتت لما دخلت الجامعة لاقيت الدفعة اللي قبلها بتحفل عليها، قامت محفلة بقا ع الدفعة الجديدة، ع أساس بتردهالهم يعني وكده».

في المقابل عبرت  الطالبة مي رشاد، عن غضبها الشديد من السخرية قائلة: «انتم كدة روشين مثلا.. محسسنا أنكم من جيل سعد زعلول ولا أحمد عرابى مانتوا كتيركوا أكبر مننا بكام سنة يعنى نفس الجيل بل كنتم بتتفرجوا على كرتون أكتر مننا، وبعدين (جيس وات) انتم دخلتم كليه وعندكم 18 سنه واحنا كذلك يعنى إحنا مش لسه مولودين».

بينما أعربت الطالبة أسماء عن غضبها قائلة: «أنا مش فاهمه كميه التريقة ع الدفعة الجديدة دي إيه لازمتها، عادي يعني مرحله ف حياتهم ولازم يعدو عليها زي ماهي كانت مرحله ف حياة أي حد ف الجامعة، بطلو تمسكوا ف الهايفة فكرو ف حاجه تنفعكم.. الهزار لما يزيد عن حدوده يبقى سخيف».

الطالبة توتا محمد ناشدت طلاب الجامعات قائلة: «بدل ما إنتو بتحفلو علينا.. ادعو لنا فاضل أيام والنتيجة تظهر».

وتضامن معهم وسام محمود الذي كتب قائلا: «هو فيه يا جماعه موضوع التحفيل علي دفعه 2000 ديه! ! مينفعش كده والله عيب بجد إحنا كلنا إخوات ولازم نقدر بعض».

وقدم وسام اعتذارا بالنيابة عن زملائه ورحب بالطلاب الجدد في جامعة القاهرة، قائلًا: «ياريت كله يعتذز للتاني ونرجع إخوات وإيد واحده تاني، وبدل ما نحفل ونكسر مقاديفهم لا نديهم نصايح نساعدهم بيها لأن الكبير مش بالسن لا الكبير بالعقل والدماغ الكبيرة».

فيما يلي صورا لسخرية طلاب الجامعة من دفعة 2000 :


 


 











 




0
0
1
0
0
0
1