قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد الخشت إن الهدف الأول للدولة في المرحلة الحالية هو بناء الإنسان المصري، وتنميته علميًا، وثقافيًا، واجتماعيًا من أجل الحفاظ على الهوية المصرية الأصيلة، مشيراً إلى أن إتقان اللغة العربية وهي (اللغة الأم) هو الذي يحقق الهدف.

وأشاد الخشت في كلمته أمام المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، بنظام التعليم الموحد، في الصفوف الأولى من التعليم، كما اعتبرأن هذه المرحلة من أهم المراحل في عمر الإنسان، حيث تتبلور العناصر الرئيسية للشخصية، والهوية الأصيلة، لذا وجب العمل عليها لتربية أبنائنا على مجموعة من المهارات الحياتية التي تجعل منه مواطن صالح داخل مجتمعه.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة أن نظام التعليم الثانوي المعدل، يتيح للطلاب استخدام التكنولوجيا الحديثة، بطريقة آمنة ومتطورة، ويساعدهم على تطوير مهاراتهم في البحث العلمي، مما يؤهلهم لمرحلة البحث العلمي بالجامعة، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سوف يعلن عن مشروع التعليم الجديد من داخل جامعة القاهرة بالشهر الحالي، وأن هذا الحدث إنما يدل على تكامل جميع مراحل التعليم بعضها البعض، بداية من الصفوف الأولى بالتعليم قبل الجامعي وانتهاءً بالحصول على شهادة التخرج من الجامعة.

وفى نهاية الاجتماع أقر المجلس نظام التعليم الثانوي المعدل، كما وافق أيضًا المجلس على نظام التعليم الموحد لصفوف مرحلة رياض الأطفال، والصف الأول الابتدائي، ووافق المجلس على الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2018/2019.



0
0
0
0
0
0
0