تعقد كلية التربية النوعية بجامعة المنيا مؤتمرها الدولي الأول تحت عنوان «التعليم النوعي.. الابتكارية وسوق العمل» خلال الفترة من 16 وحتى 17 يوليو الجاري.

ويناقش المؤتمر الذي تستضيفه القاعة الكبرى بمركز الفنون والآداب والمؤتمرات بالحرم الجامعي، 5 محاور حول تكنولوجيا التعليم، بحضور باحثين من الجامعات العربية والعالمية.

وأوضح رئيس الجامعة، الدكتور جمال أبو المجد أن المؤتمر يناقش محاور: «تكنولوجيا التعليم، الإعلام التربوي، الاقتصاد المنزلي، التربية الموسيقية والعلوم التربوية والنفسية».

وأشارت عميد الكلية، الدكتورة زينب أمين، إلى أن المؤتمر هو الأول من نوعه الذي يتم تنظيمه بكلية التربية النوعية بجامعة المنيا ويهدف إلى تسليط الضوء على التجارب المبتكرة في مجال التعليم النوعي لخدمة التنمية المستدامة، وبناء شبكة علاقات قوية بين المشاركين في المؤتمر وسوق العمل، وتعريف المفاهيم العامة لجودة التعليم ومعايير الأداء، وأهمية البحث العلمي ودوره في تحسين التعليم النوعي.



0
0
0
0
0
0
0