انطلقت فعاليات المؤتمر السنوي الثالث لقسم الأمراض المتوطنة بكلية الطب البشري، جامعة الزقازيق، الذي يعقد على مدى يومين.

ويشارك في المؤتمر مجموعة من الأساتذة والعلماء المتخصصين في مجال أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية.

وأعرب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور عبدالحكيم نور الدين، عن سعادته بحضور مثل هذه الملتقيات العلمية التي تؤكد مراهنة جميع الشعوب على قطاع الصحة والدواء والطب؛ لأنه منوط به أن يقدم أفرادا أسوياء للمجتمع.

وأضاف أن قطاع الصحة يعتبر من أهم القطاعات والركائز الأساسية للنهوض بالأمة وأنه خلال السبع سنوات الماضية التي مرت بها مصر والتغيرات السريعة والفجائية والتأثير الداخلي والخارجي لم يتعطل دولاب العمل في قطاع الصحة والزراعة وكان قطاع الطب عند حسن الظن دائما ولم يتوقف عطاءه بتقديم الخدمة والوفاء بالوعد والقسم.

وأشارت نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتورة ميرفت عسكر، إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات المتخصصة؛ للوقوف على كل ما هو جديد في التشخيص والعلاج خاصة فيما يتعلق بمجال أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية التي تؤكد الدولة على أهمية مواجهتها لتأثيرها البالغ علي صحة الإنسان ومن ثم التأثير على الاقتصاد بشكل عام بما يعرقل مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة.



 



0
0
0
0
0
0
0