أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه قرر، بالتعاون مع قادة جيش الاحتلال، شن عملية «قوية» ضد حركة حماس في قطاع غزة.

وقال نتنياهو، مساء اليوم السبت: بعد المشاورات التي أجريتها مع وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان، وقادة الأجهزة الأمنية قررنا شن عملية قوية ضد حماس.

وأضاف، أن جيش الاحتلال وجه أقسى الضربات ضد حركة حماس منذ عدوان عام 2014، فيما سيعمل الجيش على زيادة حدة الهجمات وفق الحاجة.

وأطلقت فصائل المقاومة أكثر من 100 صاروخ وقذيفة من داخل قطاع غزة، وأسفر أحدها عن إصابة 3 إسرائيليين في بلدة سديروت.

 فيما شن جيش الاحتلال سلسلة غارات على عدة مواقع تابعة لـ«حماس» وأراض زراعية في مناطق مختلفة من غزة ما أدى إلى مقتل طفلين فلسطينيين وإصابة 25 شخصا على الأقل.

ومنذ ساعات مساء أمس، يتواصل إطلاق صافرات الإنذار في العديد من التجمعات السكانية الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.



0
0
0
0
0
0
0