شهد وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعات «الإسكندرية، والمنوفية، والمصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية» بمقر المجلس الأعلى للجامعات.

وأكد عبد الغفار أن هذه الاتفاقية تأتي فى إطار الحرص على تقديم تعليم متميز في التخصصات الحديثة والبينية، والارتقاء بجودة العملية التعليمية من خلال نموذج للتعلم الإلكتروني المدمج يقوم على توظيف معطيات التحول الرقمي في توفير فرص التعليم الجامعي لكل الراغبين في مواصلة التعليم، والتعلم مدى الحياة، وتنمية قدرتهم على التعلم الذاتي المستمر، والاختيار الواعي والحر لما يرغبون في دراسته.

وتهدف الاتفاقية إلى إتاحة فرص التعلم من خلال منح الدرجات العلمية المشتركة عن طريق التعلم الإلكتروني المدمج في مختلف التخصصات العلمية على مستوى الدرجة الجامعية الأولى أو الدراسات العليا، بالإضافة إلى الإسهام في نشر وترسيخ مهارات التعلم الذاتي بين الطلاب على نحو يمكنهم من البحث عن المعرفة واكتسابها وإنتاجها، والتعاون في تنظيم الندوات والمؤتمرات العلمية التي تعقدها أي من الجامعتين، وتبادل المعلومات والمطبوعات والوثائق العلمية المنبثقة.

وتنص الاتفاقية التي تستمر لمدة خمس سنوات على طرح البرامج المشتركة بين هذه الجامعات تحت مسمى برامج التعلم الإلكتروني المدمج، وتشمل: «البرامج الحالية التي تقدمها الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية، والبرامج الحالية التي تقدمها جامعتا الإسكندرية والمنوفية، وإعداد اللوائح الداخلية للدراسة وتوصيف المقررات التعليمية، واعتمادها من لجان القطاع المختصة بالمجلس الأعلى للجامعات).

وتم الاتفاق على قيام جامعتى الإسكندرية والمنوفية بتوفير مقرين ليكونا مركزين دراسيين، على أن تقوم الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية بتجهيز هذا المقر، والإشراف التقني عليه کمركز دراسي للبرامج المشتركة.

كما تم الاتفاق أيضًا على تشكيل مجلس أكاديمي مشترك تكون مهمته المتابعة الأكاديمية للبرامج المشتركة القائمة بالفعل، ووضع اللوائح والخطط الدراسية للبرامج الجديدة المشتركة واعتمادها من اللجان المختصة بالمجلس الأعلى للجامعات، ووضع شروط الالتحاق ونظام الدراسة ومتابعة سير العملية التعليمية.

وتتضمن مجالات الشراكة والتعاون بين الجامعات الثلاثة  تدريس المقررات الدراسية لطلاب الدرجة الجامعية الأولى والدراسات العليا، والإشراف المشترك على الرسائل العلمية لطلاب الماجستير والدكتوراه، وتقديم برامج التعليم المستمر، وبرامج التنمية المهنية فى جميع المجالات، وتطوير المقررات الدراسية وإنتاجها وإتاحتها إلكترونيًا عبر مختلف المنصات الإلكترونية، والنشر العلمى ورقيًا وإلكترونيًا.

وقع الاتفاقية عن جامعة الإسكندرية الدكتور عصام أحمد الكردي رئيس الجامعة، وعن جامعة المنوفية الدكتور معوض الخولى  رئيس الجامعة، وعن الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية الدكتور ياسر هشام رئيس الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0