أكد رئيس جامعة طنطا، الدكتور مجدي عبد الرؤوف سبع، أنه لا صلة للجامعة بواقعة التزوير الخاصة بحصول مدير منطقة الجهراء التعليمية بالكويت على شهادة دبلوم بعد البكالوريوس بتقدير مقبول من جامعة طنطا.

وأشار سبع، إلى أن هذه الشهادة ليست حديثة العهد، حيث كان هناك تنسيق كامل منذ شهور بين جامعة طنطا والدكتور أحمد رشيد المطيري المستشار الثقافي لدولة الكويت؛ لكشف حقيقة هذه الواقعة وملاحقة المزورين على مستوى الجامعات المصرية، وبالفعل تم القبض على المزور وهو شخص من خارج محافظة الغربية ولا يمت بصلة من قريب أو بعيد لجامعة طنطا، وجاري ملاحقة بقية أعضاء شبكة التزوير بدولة الكويت.

وأضاف رئيس الجامعة أن هناك وقائع تزوير مشابهة للشهادات الجامعية في عدة جامعات مصرية، وأن جامعة طنطا كان لها السبق في اتخاذ الإجراءات الاحترازية منذ 6 شهور عندما علمت بمثل هذه الوقائع بأن قامت بطباعة شهادات لا تقبل التزوير، ومزودة بعلامة مائية ضد الحريق، وباركود متصل بشبكة المعلومات بالجامعة؛ للتأكد من أن الشهادة أصلية وباسم الطالب الممنوح للدرجة الجامعية وببياناته الصحيحة.



0
0
0
0
0
0
0