أصدرت جامعة القاهرة كتاب شامل لحصاد فعاليات الصالون الثقافي والموسم الثقافي والفني خلال العام الجامعي 2017/2018، والتي جاءت في إطار مشروع فكري يستهدف تطوير العقل المصري وافتتاح عصر جديد قائم على العقلانية النقدية والتفكير العلمي وبناء مجتمع جديد.

وجاءت طبعة الكتاب في 400 صفحة تحكي فصولاً عن أنشطة الجامعة خلال العام الجامعي 2017/ 2018، في ضوء ما ورد في وثيقة جامعة القاهرة للثقافة والتنوير التي صدرت عن مجلس الجامعة في بداية العام الجامعي.

ويبدأ الكتاب بافتتاح وتصدير لرئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، ومقدمة للدكتور عبدالله التطاوي المستشار الثقافي لرئيس الجامعة.

وضم الكتاب خلاصة الندوات وحوارات الطلاب مع ضيوف الصالون الثقافي والموسم الثقافي والفني من خلال الندوات واللقاءات التي أقيمت بمشاركة، الكاتب الساخر أحمد سالم، والكاتب الصحفي صلاح منتصر، وعالم الآثار الدكتور زاهي حواس، والكاتب الصحفي عبد القادر شهيب.

كما ضم الكتاب الحلقات النقاشية، بمشاركة الإعلامي محمد الدسوقي رشدي، والإعلامي تامر أمين، وحلقات النقاش حول كتاب الإعلامي حمدي رزق من خلال  الدكتور محمد حمدي زقزوق وزير الأوقاف الأسبق والأب رفيق جريش، إلى جانب محاضرة وزير الأوقاف محمد مختار جمعة حول دور الشباب في بناء المجتمع.

كما شمل الكتاب حوار الطلاب مع الدكتور عمرو شريف حول سبل إعمال العقل في مواجهة الفكر المتطرف، وحوار الطلاب مع الكاتب الصحفي محمد أمين حول دور المتحدث الرسمي في تصحيح المعلومات ومقاومة الشائعات.

وقال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن فاعليات الموسم الثقافي والفني والصالون الثقافي الذي تنظمة الجامعة لطلابها ومعسكر قادة المستقبل الذي يجري حاليًا، تستهدف تطوير فكر الشباب في إطار مشروع لتطوير العقل المصري.

وأشار الخشت إلى أن العقل المصري يحتاج الدخول إلى عصر جديد للتفكير مبني على العلم والأخذ بالأسباب واحترام قوانين الطبيعة، مؤكدًا أن تغيير العقل المصري هو أساس النهضة الحقيقية، وذلك بالعمل على تغيير طرق التفكير إلى الطرق الجديدة التي تغير حياة الناس من خلال الأخذ بالأسباب والتفكير العلمي.


 




0
0
0
0
0
0
0