بلغت الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر المصري 1.6 مليار قدم مكعب يوميا، بحسب ما أعلنت شركة إيني الإيطالية التي توقعت أن تصل الطاقة الإنتاجية لملياري قدم مكعب يوميا بحلول سبتمبر 2018.

وقالت الشركة في بيان إنها جمعت 50 مليون يورو مقدما مقابل إمدادات غاز مستقبلية للحكومة المصرية من المخطط توجيهها لتمويل النفقات الرأسمالية لحقل ظُهر.

وأضافت إيني أنه تم الانتهاء من التخارج من حصة قدرها عشرة بالمئة من امتياز شروق البحري، الواقع فيه حقل ظُهر العملاق، في مصر لصالح مبادلة للبترول الإماراتية.

يذكر أن إيني الإيطالية اكتشفت حقل ظُهر في 2015 ويحوي الحقل احتياطات تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وتسعى مصر إلى تسريع الإنتاج من حقولها المكتشفة حديثا وتتطلع لوقف الاستيراد بحلول 2019 مع تحقيق الاكتفاء الذاتي نهاية العام الحالي.

وارتفعت أرباح شركة «إيني» 66% في الربع الثاني من العام بفضل زيادة أسعار النفط وارتفاع الإنتاج لكن الأرباح جاءت دون توقعات المحللين.

 




0
0
0
0
0
0
0