نظمت  كلية الحقوق بجامعة المنيا، مؤتمراً بعنوان  «مواجهة الإرهاب بين الفكر والقانون» بقاعة دار الوثائق المصرية، للمرة الثانية  بعد دعوة دار الأوبرا لتنفيذ الطلاب للمحكمة التعليمية الصورية التى سبق تنفيذها في مؤتمر كلية الحقوق الأول.

وشهدت فعاليات المؤتمر عرض نموذجاً للمحاكاة عن مواجهة الإرهاب، في حين أكد رئيس الجامعة، الدكتور جمال الدين أبو المجد، سعي الإدارة للخروج بتوصيات يمكن تطبيقها على أرض الواقع لتحسين الأداء وجودة المخرجات التي ينتظرها المجتمع من المؤسسات الجامعية، باعتبارها شريك أساسي في التنمية.

وأضاف عميد كلية الحقوق، الدكتور حسن سند، أن الكلية تلقت دعوة من جامعة القاهرة ودول أجنبية لتنفيذ المحكمة التعليمية مرة أخرى خلال الفترة القادمة لطلاب كليات الحقوق.

وحضر فعاليات المؤتمر نائب رئيس محكمة النقض، المستشار أشرف مسعد، والنائب مصطفى بكرى، والدكتورة مرفت التلاوي، وعدد كبير من رجال القضاء.


 




0
0
0
0
0
0
0