أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي، حاجة الدولة إلى إنشاء مراكز لتأهيل الشاب والفتاة المقبلين على الزواج؛ للحد من حالات الطلاق المتزايدة في مصر.

وكشفت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والي، أن الرئيس وجه بتحليل ودراسة نسبة الطلاق في المجتمع، كما أن الدولة أجرت حصرا للدول المشابهة لظروف المجتمع المصري، وتتبع برامج تأهيل للمقبلين على الزواج.

وأضافت والي: «كلفنا مركز البحوث وبعض المنظمات والعلماء؛ لوضع إطار للبرنامج ومقارنته ببرامج أخرى، واقتربنا من الانتهاء منه، وسيبدأ بشكل تدريجي بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة».

وأشارت إلى أنه سيكون اختياريا لأول مرة، وإذا أثبت نجاحه سيكون ملزما مع عقد الزواج، كما أن البرنامج سيوفر مكاتب وفروع له للأقاليم والحضر وأونلاين ومكتوب.

جاء ذلك خلال فقرة مباردة «اسأل الرئيس» في مؤتمر الشباب، اليوم الأحد، بجامعة القاهرة.

وفتحت مبادرة اسأل الرئيس باب تلقي الأسلئلة لمدة أسبوع من يوم الثلاثاء 17 يوليو وحتى الثلاثاء 25 سوليو 2018.

وبلغ عدد الأسئلة التي تم استقبالها حوالي 778 ألف سؤال.

النسبة الأكبر من الأسئلة من محافظة القاهرة بنسبة 25%، ومشاركة الذكور أكبر من الإناث بنسبة 70% إلى 30%.

أكثر الأسئلة كانت من الفئة العمرية التي تتراوح من 16 إلى 19 سنة، وكانت جامعة القاهرة الأكثر مشاركة في الأسئلة تليها عين شمس والإسكندرية.

جاءت اهتمام السائلين في المحاور على حسب الترتيب كالتالي: «الاقتصادي، الاجتماعي، التعليمي، السياسي».

وتزينت جامعة القاهرة لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي والمؤتمر، وأرسلت مؤسسة الرئاسة دعوات الحضور للطلاب الذين تم اختيارهم للمشاركة في المؤتمر.

ومؤتمرات الشباب تقليد بدأه الرئيس عبدالفتاح السيسي قبل عامين لمناقشة أزمات وقضايا تخص الشباب المصري.

وانعقدت حتى الآن 6 مؤتمرات، كان أولها  بمدينة شرم الشيخ في أكتوبر 2016، ثم أسوان يناير 2017، الإسماعيلية في أبريل 2017 ثم الإسكندرية، فندق الماسة وأخيرا جامعة القاهرة.




0
0
0
0
0
0
0