كرم وزيرا التعليم العالي، والإنتاج الحربي، الدكتور خالد عبدالغفار، والدكتور محمد سعيد العصار، الطلاب المتميزين من الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعة لوزارة الإنتاج الحربي عن العام الدراسي 2017/2018.

وأشاد عبد الغفار بتميز طلبة الأكاديمية، كما أثنى على ما توفره وزارة الإنتاج الحربي من سبل الدعم لهم وحرص الوزارة على التواصل المستمر مع وزارة التعليم العالي، مؤكداً أن الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة تعد إحدى ثمار التعاون المثمر بين وزارتيّ التعليم العالي والإنتاج الحربي في مجال التعليم والبحث العلمي، موضحاً أن التعليم في الأكاديمية يقوم على ربط البحث العلمي بالصناعة وتطوير منظومة التصنيع والإنتاج في مصر وتأهيل جيل جديد قادر على مواكبة التطور في المجالات الهندسية الحديثة بتخصصاتها المختلفة «الكيميائية والميكانيكية والكهربائية» وفي مجال التكنولوجيا المتقدمة.

وأضاف أنه خلال العام الدراسي الماضي تم توقيع عدد من بروتوكولات التعاون بين الأكاديمية والجامعات المصرية بهدف تبادل الخبرات التدريسية والبحثية لأعضاء هيئة التدريس بالجانبين وعقد الندوات وورش العمل المشتركة، وهو ما يساهم في تعزيز العملية التعليمية في مصر وتحقيق شراكة مجتمعية وتنمية مستدامة لاقتصاد قائم على العلم والمعرفة.

وقال العصار إن الأكاديمية عمل على تأهيل طلابها علمياً وعملياً من خلال المقررات الدراسية التي وضعها أساتذة الهندسة في مصر، وكذلك توفير كافة احتياجات الطلاب الملتحقين بها من معامل تخصصية متميزة وورش مجهزة بأحدث الوسائل التعليمية، بالإضافة إلى توفير فرص للتدريب في شركات الإنتاج الحربي المختلفة.

وشجع العصار الطلاب على الاستمرار في بذل المزيد من الجهد والتفوق في دراستهم والاستغلال الأمثل لفرص التدريب التي تقدمها لهم الوزارة في الشركات والقطاعات التابعة لصقل مهاراتهم العلمية والمهنية والشخصية والبحثية في المراحل العلمية الأخيرة لهم، كما طالبهم بالالتزام برؤية الأكاديمية وشعارها المتمثل في «أخلاق.. علم.. عمل» مشدداً على أن التعليم يعتبر ركيزة أساسية من أجل النهوض بمصر والمحافظة على أمنها القومي.

وخلال الحفل قدم عدد من الطلاب عروضاً فنية وثقافية متنوعة، وأبدى الطلبة المكرمين سعادتهم وفخرهم بالتكريم، وأشادوا بما يكتسبونه من خبرة تعليمية وعملية من خلال دراستهم بالأكاديمية.




0
0
0
0
0
0
0