قال وزير التعليم العالي الأردني دكتور عادل الطويسي، إن جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، تضم أكبر عدد من الطلبة الأردنيين مقارنة بالجامعات المصرية الأخرى، ووتفقد مباني الجامعة والتقى بالطلاب الأردنيين للاطمئنان عليهم.

وأكد الوزير خلال زيارته اليوم لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، أن الطلاب الأردنيين في أيد أمينة، خاصة بعدما أستمع لعدد كبير من الطلاب الأردنيين الذين أشادوا بأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ومساعدتهم التي لا تتوقف للطلاب جميعا.

وذكرت إحدى الطالبات بكلية الطب جامعة مصر، إنها كانت تمر بظروف  خاصة صعبة جعلتها تعاني من مشكلة نفسية ما أدى ذلك لإنقطاعها 4 سنوات عن الدراسة، لكنها فوجئت برد فعل أساتذتها في الكلية الذين ساندوها ووقفوا بجانبها لتأهيلها نفسيا والعودة لدراستها من جديد.

وتابعت أنه في أي جامعة أخرى كان من الممكن أن تفصل لإنقطاعها عن الدراسة، ولكن هيئة التدريس وإدارة الجامعة تعاملوا معها من منطلق إنساني بما لا يخالف قواعد وأساسيات الجامعة التي يحترمها الجميع.

من جانبه أشاد الطويسي بما قالته الطالبة معلقا: «هذا ليس بجديد على جامعة كبيرة بقدر جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا التي تضم طلاب من جميع الجنسيات وليس الأردنيين فقط».

كما أشاد بمستشفي سعاد كفافي الجامعي، التابع لكلية طب الجامعة وتجهيزها على أعلى مستوى لإتاحة الفرصة لطلاب كلية الطب للتدريب عمليا وإعدادهم إكلينيكيا وتأهيلهم بشكل جيد للخروج إلى سوق العمل وهم يمتلكون خبرة علمية وعملية كبيرة.

وقال الطويسي إن أغلب المستشفيات الجامعية في الأردن تحتوي علي 250 سرير أما مستشفى سعاد كفافي يمتلك عدد أكبر من الأسرة وأجهزة طبية حديثة مما يزيد قدرتها الاستيعابية للطلبة المتدربين.

وفي نهاية اللقاء قدم الوزير الشكر بأسم دولته لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وإدارتها التي لم تتوانى عن خدمة الطلاب العرب ككل وليس الأردنيين فقط وتقديم يد العون لهم، وهو سبب من أسباب الإقبال الكبير من الطلاب العرب على الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0