قال عميد كلية التربية الخاصة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور نبيل الزهار، إن العام الجاري سيشهد تخريج أول دفعة للحاصلين على بكالوريوس التربية لمعلمي وأخصائي إعداد وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

وشرح العميد خلال زيارة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأردني دكتور عادل الطويسي للجامعة، عن تخصصات التخرج للطلاب وهي: (التأخر العقلي، الإعاقات البصرية والسمعية، الإعاقات الحركية، الاضطرابات الانفعالية والسلوكية، الموهوبون والإعقة والعجز في التعلم).

الزهار أشار إلى دعم الدولة ممثلة في وزارتي التعليم العالي والتضامن الاجتماعي، للكلية التي تعد الأولي في مصر والعالم العربي والشرق الأوسط والأمريكتين في مجالها، والثانية على مستوي العالم بعد كلية التربية الخاصة بجامعة كولون بألمانيا.

وأكد العميد أن كلية التربية الخاصة، تعد نموذجًا فريدًا ومتميزًا في الدعم المجتمعي والأكاديمي لاستراتيجيات التنمية المستدامة، مؤكدًا على حرص الكلية على المستويين الأكاديمي والمجتمعي بنهج مباديء الأمم المتحدة والاتفاقية الدولية لدعم ورعاية ذوي الاحتيجات الخاصة.

وأوضح أن خطة الكلية تأتي متوازية مع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي جعل عام 2018 شعارا لذوي الاحتياجات الخاصة، تقديرًا لدورهم البناء ومساهماتهم الفعالية في دفع عجلة التنمية المستدامة.

وأعلن الزهار أن رئيس مجلس إمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، خالد الطوخي، لديه اهتمام خاص بذوي الاحتياجات الخاصة، ووفر لعدد كبير منهم فرص عمل داخل الجامعة في مختلف الإدارات وتتم معاملتهم كباقي الموظفين ويتساوو في الحقوق والرواتب.

واستكمل اللواء طارق عطية مستشار الجامعة للعلاقات العامة والإنسانية الحديث قائلا: «لدينا رئيس مجلس أمناء لجامعة مصر يمتلك بعد نظر يحسب له دائما ففي الوقت الذي تشهد كلية التربية الخاصة تخريج أولى دفعاتها أعطى الرئيس السيسي إشارة للاهتمام بالمعاقين وبذلك تكون الجامعة جنبا إلى جنب مع  مؤسسات الدولة المختلفة من أجل العمل على إدماجهم داخل المجتمع».



0
0
0
0
0
0
0