قال نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، الدكتور محمد عمر، إنه سيتم تغليظ العقوبات على الدروس الخصوصية بشكل كبير.

وأعتبر نائب الوزي، أن الدروس الخصوصية جريمة في القانون الجديد للتعليم، ولن يسمح لأي شخص داخل النظام أو خارجه أن يشتغل في ذلك الأمر إلا بتصريح مسبق من جههً الولاية والمسئولية وغير ذلك سيعتبر عمل غير مشروع.

وأضاف عمر في تصريحات عبر جروب خاص بالمعلمين، أن النظام التعليمي الجديد يقضي على كل تلك الظواهر الإدارية الخاصة بالمعلمين، بحسب موقع اليوم السابع.

وأوضح أن كل الموضوعات الخاصة بتغيير وتعديل المسمى الوظيفى قيد الدراسة.

وأشار إلى أنه يوجد 130 تخصصا آخر سوف تصدر الوزارة القرار المناسب لوضع ضوابط جديدة ومستدامة لهذا الأمر.

وتابع: في النهاية الجميع يعمل في الدولة المصرية بمؤسساتها المختلفة وهي التي تعيد توظيف موظفيها بجميع درجاتهم وتخصصاتهم وليس العكس وجار العمل على ذلك الأمر لتعظيم الاستفادة من القوة البشرية التي تمتلكها الوزارة.




0
0
0
0
0
0
0