أصدرت كلية الآداب جامعة عين شمس، بيانا للرد على ما أثارته الدكتورة هبة هجرس ممثلة الأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس النواب  في الخبر الذي تناقلته بعض مواقع الصحف الإلكترونية والذي طالبت فيه  بالتحقيق فيما تدعيه من مخالفة مجلس قسم علم النفس بالكلية، للدستور والقانون بممارسة التمييز ضد الطلاب من ذوي الإعاقة برفض التحاقهم بالدراسات العليا.

وأكدت الكلية في البيان، أن مجلس الكلية المنعقد في بداية العام السابق اتخذ قرارًا باتاحة أقسام الكلية لذوي الإعاقة، وقسم علم النفس كغيره من أقسام الكلية يقوم بإجراء اختبارات للالتحاق بدبلومات الدراسات العليا لاختيار من يصلح نفسيًا وجسديًأ لأداء مهمة الإرشاد النفسي بصرف النظر عن كونه من ذوي الإعاقة أو من الأصحاء.

وأضاف البيان أن الاختبار يقوم على نوعية الدراسة بالقسم والتي تتطلب استخدام أدوات واختبارات نفسية وعقلية وتكنولوجية حتى يتمكن الخريجون من أداء مهامهم الوظيفية ويستطيعون التنافس على فرص العمل المحدودة.

وأوضح أنه في إطار اهتمام وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، وحرصه بأن تقوم الجامعات بالدمج والتمكين لذوي الإعاقة،  قامت الدكتورة سوزان القليني عميدة الكلية بدعم من رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت، أولا بتجهيز قاعة تحت الانشاء لذوي الإعاقة تتيح لهم تلقي المحاضرات والتدريب بسهولة ويسر فضلا عن إنشاء وحدة لرعاية ذوي الاعاقة منذ 2015 للعمل على تمكينهم ودمجهم تعليميًأ واجتماعيًا.

ودعت الكلية في بيانها النائبة الدكتورة هبة هجرس ممثلة ذوي الإعاقة بمجلس النواب؛ لحضور أول اجتماع لمجلس الكلية للعام القادم للوقوف على الخدمات التي تقدمها الكلية للطلاب من ذوي الإعاقة.

وتتقدم إدارة الكلية بالشكر للنائبة على اهتمامها بأبناء الكلية من ذوي الإعاقة وتؤكد عميدة الكلية، الدكتورة سوزان القليني، على مشاركتها الاهتمام بالطلاب من موقع مسئوليتها الجامعية.

كما أكدت عميدة الكلية بأنها ستهتم بشكل خاص بما جاء بالخبر المنشور وذلك بدعوة  مجلس قسم علم النفس وباقي مجالس أقسام الكلية للاجتماع الطارئ لمتابعة تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها في اجتماعات مجلس الكلية المنعقدة سابقًا بشأن الطلاب ذوي الاعاقة.



0
0
0
0
0
0
0