قررت قاضي المعارضات، تجديد حبس المقدم «و.إ» الضابط بمباحث مكافحة التهرب الضريبي، 15 يوما على ذمة التحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة العليا، فى قضية رشوة مصلحة الجمارك.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا، تحت إشراف المستشار خالد ضياء الدين، إخلاء سبيل الرائد «م.ز» رئيس مباحث الشرق ببورسعيد، بعد سماع اقواله كشاهد فى واقعة رشوة رئيس جمارك بورسعيد.

وتبين أن ضابط مباحث مكافحة التهرب الضريبي والرسوم تلقى رشوة مع رئيس مصلحة الجمارك، لتسهيل عملية تهريب بعض الأقمشة والمنسوجات المحظور استيرادها من الجمارك بدون دفع مستحقاتها.

وأوضح التحقيقات أن الرائد «م.ز» رئيس مباحث الشرق ببورسعيد تم استدعائه كشاهد بالقضية وليس متهما وبعد سماع اقواله فى القضية تم إخلاء سبيله.

وألقت الأجهزة الرقابية القبض على  رئيس مصلحة الجمارك متلبسًا بتقاضى رشوة بالعملات المحلية والأجنبية، كما حصل على الرشاوى من بعض المستخلصين الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها، كما أنه وجه مرءوسيه بإعداد تقارير مخالفة للواقع لتخفيض الغرامات المالية المستحقة عن بضائع سبق ضبطها فى عدة قضايا تخص المهربين



2
0
1
0
0
3
5