فتحت الحكومة المصرية معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة، أمام حركة المسافرين في كلا الاتجاهين بعد توقفه عن العمل ليومين بدعوى وجود خلل فني في شبكة الاتصالات بالجانب المصري من المعبر.

وقالت هيئة المعابر الفلسطينية إن ثلاث حافلات تقل نحو 300 مسافر تمكنت من الدخول إلى الجانب المصري من المعبر، وإن العمل لا يزال جاريا في كلا الاتجاهين.

وفي وقت سابق، نفت السلطات المصرية «ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن إغلاق معبر رفح»، وأفادت بوابة الأهرام باستمرار فتح المعبر وعبور الحالات الإنسانية والعالقين في الاتجاهين، رغم وجود عطل فني في شبكة الاتصالات.

ومساء الإثنين، قال المكتب الإعلامي في معبر رفح التابع للسلطة الفلسطينية إن السلطات المصرية أبلغته فعلا بإغلاق المعبر ابتداءً من الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وفي سياق متصل، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري بشكل كامل، وسمحت بإدخال مواد غذائية وأدوية فقط.




0
0
0
0
0
0
0