استقبلت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وفدا من جامعة «limkokwing»، الماليزية التي تمتلك 11 فرعا في عدد من الدول منها إنجلترا والصين واندونسيا؛ لبحث التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الجامعتين في مجال الإعلام والهندسة.

وتهدف الزيارة لتبادل الخبرات بين الجامعتين في مجال الإعلام والهندسة في المرحلتين ماقبل التخرج ومرحلة الدراسات العليا وأيضا في التدريب العملي وتبادل اعضاء هيئه التدريس.

أمين عام مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ومديرة إدارة الإتصالات والعلاقات الدولية، الدكتورة ياسمين الكاشف، التقت الوفد الماليزي، كما رحبت بدعوتها لجامعة «limkokwing»، بزيارتها وبصحبتها وفدا من طلاب كلية الإعلام حيث تمتلك الجامعة كليات متخصصة في الجرافيك والتصاميم والتصوير السينمائي والإبداع البرامجي وأيضا الموسيقى والمؤثرات الصوتية.

 وأقترحت الكاشف أن تشمل الدورات التدريبية موظفين الجامعة أيضا الذين يرغبون في إثقال خبراتهم التعليمية من خلال دورة تدريبية في كبرى المؤسسات الصحفية والاعلامية علي مستوى العالم ومنها BBC، وأستوديوهات warner Bros، وغيرها ومنحهم شهادات معتمدة تفتح أمام طلاب الجامعة فرص مميزة في سوق العمل.

وأعجب وفد الجامعة الماليزية بمستوى جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا الإنشائي والتعليمي، خلال تفقدته لمنشآت الجامعة، ومنها: «المكتبة المركزية ومتحف كلية الآثار».

واقترحت الكاشف أن يتم عمل معرض لهذه الأعمال التي تجسد براعة الحضارة المصرية في أفرع «جامعة limkokwing»، مؤكدة أن جامعة مصر تسعى لفتح مجال جديد باسمها لنقل الحضارة المصرية للعالم الخارجي وهو ما يعمل على تنشيط السياحة فيما بعد من خلال زيارة السياح من كل البلاد لمشاهدة جمال وعراقة آثارمصر.

وأكدت أمين عام مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، ترحيب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بوفود الجامعات وما يقترحوه من أفكار تساعد الطلاب على إثقال دراستهم بخبرات علمية وعملية تفتح لهم الآفاق.

وأعلنت أن الباب مفتوح أمام طلاب الجامعة الماليزية لعرض مشاريع تخرجهم بمسرح أوبرا الجامعة مما يفتح أمامهم سوقا جديدا لبيع منتجاتهم وتشجيعهم.




 




0
0
0
0
0
0
0