عقد نموذج محاكاة اليونسكو، المؤتمر الختامي في دورته الثالثة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، بحضور 200 طالب وطالبة من مختلف الجامعات المصرية؛ لمناقشة عدد من القضايا التي تخص الشأن الدولي.

وناقشت كل لجنة مؤتمر خاص بها؛ بهدف إكساب الطلاب بعض المهارات الشخصية منها مهارات العرض والإلقاء والتفاوض وقواعد البروتوكول السياسي.

وناقشت لجنة الإعلام مؤتمر بعنوان السلام في ظل العولمة بنسقها الحالي، وناقش المجلس الأعلى للإصلاح الثقافي مؤتمر بعنوان التنوع الثقافي وحقوق الإنسان، فيما ناقشت لجنة العلاقات الدولية مؤتمر بعنوان مكافحة الجرائم وبناء السلام، أما الهيئة العليا لشؤن اللاجئين ناقشت مؤتمر بعنوان لاجئ بلا حدود.

وخرجت كل لجنة من المؤتمر الخاص بها بتوصيات، فكانت أهم توصيات مؤتمر «لاجئ بلا حدود»: العمل على زيادة مخيمات لجوء للنازحين واللاجئين في تلك المناطق والتأكيد على الحل السياسي للصراع في تلك المناطق من أجل ضمان عودة للاجئين إلى مواطنهم والحد من معاناة النازحيين في تلك المناطق.

وناقش مؤتمر «السلام في ظل العولمة بنسقها الحالي» دور وسائل الإعلام وهل هي أداة لنشر السلام أم الفوضى والإرهاب بالإضافة إلى دور الشباب في تعزيز ونشر ثقافة السلام.

وناقش مؤتمر «مكافحة الجرائم و بناء السلام» تأثير الأزمة السورية على الأمن والسلم الدوليين ودور المجتمع الدولي في خفض حدة الأزمة اليمنية وسبل مكافحة الجرائم الإلكترونية والإرهاب الإلكتروني.

ودارت الجلسات في مؤتمر المجلس الأعلى للإصلاح الثقافي حول تأثير الهوية في المجتمع وعلاقتها بثقافة الشعوب والعوامل الخارجية ودور كل دولة في الدعوة إلى التجانس والوحدة الثقافية.

يذكر أن نموذج اليونسكو هو نموذج طلابي بجامعة القاهرة يهدف إلى إيجاد الطرق الملائمة لإطلاق الحوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركه فمن خلال هذا الحوار يمكن للعالم أن يتواصل وذلك عن طريق القضاء على الفقر والجهل وإقامة المساواة بين البشر.







0
0
0
0
0
1
0