تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو التقطه أحد الأشخاص بعدسة هاتفه المحمول، يظهر فيه رجل يجلس وسط مجموعة من أصدقائه فى فرح بمنطقة شعبية، ثم يتحول بسبب تعاطيه مخدر الاستروكس.

ويظهر مدمن الاستروكس وهو يتحدث إلى أصدقائه الجالسين على مقاعد حفل الزفاف، وهو فى حالة تخدير تتجلى فى عدم قدرته على الكلام بشكل طبيعي، ما دفعهم للسخرية منه حتى دخل مرحلة عدم الإتزان وسقط على الأرض.

لم يتفاجيء أصدقائه بسقوطه على الأرض، بل تعاملوا مع الأمر بسخرية شديدة، وردد بعضهم كلمات عتاب وشماته رغم فقدانه للوعي، حيث قال أحدهم: كل ده بسبب شرب الاستروكس.

وافترش متعاطى الاستروكس الأرض وهو يردد كلمات غير مفهومة، ثم أطلق مجموعة من الشتائم والألفاظ وهو في حالة هستيريا قبل التمدد كاملا.

وأصبح مشاهد تعاطي الاستروكس، وتأثير المادة المخدرة على المدمنين، معتاد تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى، بعد انتشار المخدر فى محافظات مصر وبين أبناء جميع الطبقات بشكل يهدد أمن وسلام المجتمع.




0
0
0
0
0
0
0