أصدرت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، بيانا يوضح حقيقة إرسال «ميل- بريد إلكتروني»، لتدريب طلاب الكلية على التحليل المالي بشركة خمور.

وذكر بيان نشر على صفحة الكلية بموقع «فيس بوك»، أن الإعلان أرسل بمبادرة شخصية من أحد أعضاء هيئة التدريس والذي رأى فيه فرصة جيدة؛ لتدريب الطلاب في مجالات التحليل المالي والموارد البشرية وغيرها من المجالات المتصلة بتخصصات الكلية.

وأعلنت الكلية في بيانها أن الجهة الوحيدة التي تمثل الكلية فيما يخص التدريب الصيفي هي وكالة الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وفيما عدا ذلك لا تكون الكلية مسئولة عنه.

وكشفت عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار إرسال أي إعلان للتدريب إلا من خلال وكالة خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وأوضح بيان الكلية أنها ترى التدريب في حد ذاته لا يوجد به أي مشكلة، فالإعلان كان عن تدريب في مجالات لها صلة بتخصصات الكلية مثل التحليل المالي وغيرها في إحدى الشركات، قائلة: «قد يصادف أن يوجد هذا التدريب في بنك أو شركة أو قطاع سياحي أو أي قطاع إنتاجي أو خدمي».

واشارت إلى أن من يرى من الطلاب أن: «الإعلان غير مناسب له فيمكنه ببساطة تجاهله تماما».



0
0
0
0
0
0
0