استقبل طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة دعوات للاشتراك في برنامج تدربي بشركة الأهرام، وقال الطلاب إن الشركة تقوم بتصنيع الخمور وحدثت حالة جدال بين الطلاب.

وأوضح عميد الكلية، الدكتور محمود السعيد، أن التدريب المعلن عنه جاء عن طريق مبادرة شخصية من أستاذ الإدارة بالكلية، الدكتورة إيمان كرم، كما أنه ليس إجباريا.

وكشف في تصريحات لـ«شبابيك» أن التدريب في شركة الأهرام للمشروبات الغازية، وليس للكلية علم بإنتاج الخمور، موضحا «بتنتج فيروز وبيريل»

وأضاف عميد الكلية «الدكتورة إيمان كرم، استخدمت (E-Mail) الكلية في الإعلان عن التدريب (بكل عفوية) ثم أوضحت مرة أخرى أنها المسئولة عن التدريب وليس الكلية، مما أثار رد فعل عكسي؛ فنشرت توضيحا بنفسي».

وأشار السعيد إلى أن الكلية ليست منوطة بالإفتاء، موضحا: «لسنا جهة إفتاء، ولو الأمر بالطريقة دي مش هنبعت للطلاب تدريبات في البنوك؛ لأن بعض الناس بتعتبر التعامل معها حرام».

وتابع عميد كلية السياسة والاقتصاد، أن التدريب المعلن عنه في مجالات خاصة بدراسة الطلاب: «مش هنبعت الطلاب يملوا أزايز خمرة».

واختتم حديثه الذي خص به «شبابيك» بأنه تصادف بالأمس إرسال الكلية 10 فرص تدريب في المجالات التي يدرسها الطلاب بالعديد من الجهات الحكومية، من بينها: الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ومؤسسة الأهرام.




0
0
0
0
0
0
0