كتب- غيداء عصام

قالت الخبيرة المصرفية، سهر الدماطي، إن زيادة ديون مصر الخارجية أمر لا يثير القلق.

وأشارت خلال محادثة هاتفية مع برنامج «يحدث في مصر» إلى أن هناك تدفقات نقدية كبيرة في الآوانة الأخيرة تعدت الـ100 مليار وهناك زيادة ملحوظة في إيرادات الدولة من قناة السويس والسياحة وتحويلات المصريين في الخارج.

«الدماطي» أكدت أن ديون مصر منها 11 مليار قروض قصيرة الأجل سيتم تسديدها في حدود 5 إلى 7 سنين و12 مليار طويلة الأجل.

وأضافت أن ديون مصر تغطي استثمارات أساسية مهمة في الدولة كبناء البنية التحتية وفتح مدن وأن هذا يساعد علي تقليل البطالة وإنشاء مشروعات عملاقة و زيادة في النمو.

وكان تقرير البنك المركزي أشار إلى أن هناك زيادة 5 مليار دولار، أدت إلى بلوغ ديون مصر 88 مليار دولار.



0
0
0
0
0
0
0