عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعا طارئا، اليوم الأربعاء؛ لمناقشة تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي، للوزارة والجامعات خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب والذي عقد بجامعة القاهرة خلال الفترة من 28 إلى 29 يوليو الماضي.

ووجه وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار،  رؤساء الجامعات بالآتي:

تفعيل دورالجامعات في دعم مكارم الأخلاق بين الشباب الجامعي.

التوعية بالمخاطر التي تستهدف النيل من الدولة المصرية.

الاستفادة من الخبرات الدولية المتميزة في تطوير التعليم العالي من خلال التوأمة مع كبرى الجامعات الدولية.

تفعيل دور الجامعات في المشاركة المجتمعية وتقديم المبادرات الإيجابية الجديدة في محيطها الإقليمي بما يعود بالنفع على المجتمع ويخلق مشاركة ايجابية بين الشباب الجامعي.

تهيئة كافة السبل التى تضمن رعاية خاصة للطلاب المتفوقين والمبتكرين والعباقرة لأنهم يمثلون مستقبل الوطن.

تفعيل دور المستشفيات الجامعية في إنهاء قوائم الانتظار بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة والسكان.

ضرورة قيام الجامعات بتنمية مواردها الذاتية بما يمكنها من تطوير خدماتها التعليمية مراعاة للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

ضرورة أن يتجه البحث العلمي بالجامعات إلى خدمة قضايا التنمية وحل مشكلات المجتمع.

وأبدى الوزير استعداده الكامل للالتقاء بأعضاء المجلس الأعلى للجامعات بشكل دورى شريطة تقديم مبادرات وأفكار مشروعات جديدة تخدم بها الجامعات المجتمع المصري.

حضر الاجتماع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، ورؤساء الجامعات.



0
0
0
0
0
0
0