عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعا طارئا، اليوم الأربعاء؛ لمناقشة تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي، للوزارة والجامعات خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب والذي عقد بجامعة القاهرة خلال الفترة من 28 إلى 29 يوليو الماضي.

وناقش المجلس الأعلى للجامعات، الإجراءات التنفيذية اللازمة لبدء تنظيم مسابقة «أفضل جامعة ذاتية» التي أمر بتنظيمها، الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة.

ووجه السيسي بإجراء مسابقة لأفضل جامعة مصرية؛ بهدف جعل الجامعات تعتمد على مواردها في رفع كفاءة منشآتها وبجهودها الذاتية، وتشكيل لجنة قبل بدء الدراسة بـ15 يوما من وزارة التعليم العالى ومجلس الوزراء والرقابة الإدارية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتقييم الجامعات وتحكيم المسابقة.

وأكد وزير التعليم العالي على ضرورة إشراك الطلاب في تنفيذ المظهر الجمالى للجامعة ونظافتها، وتحقيق الانضباط المطلوب.

وناقش المجلس، خلال اجتماعه، بجامعة القاهرة، معايير المفاضلة ومنها: جاهزية المدرجات والقاعات الدراسية والمكتبات والمعامل والورش وأماكن التدريب لاستقبال طلاب الجامعة، وتوفير مناخ لهم للدراسة والتدريب، وكذلك الشكل العام والمظهر الجمالى للجامعة والذى يشمل: المساحات الخضراء، والتنظيم والنظام في الدخول والخروج، ومدى قدرة الجامعة على تهيئة مناخ أفضل لدمج متحدي الإعاقة من الطلاب، بالإضافة إلى المستوى الأكاديمى للجامعة، ومدى قدرتها على تدبير موارد ذاتية لتغطية نفقاتها وتحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية بها.

وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بضرورة تنسيق الجامعات المصرية مع مستشار الوزير، الدكتور طايع عبد اللطيف، في توثيق الأنشطة الطلابية خلال الفترة الماضية، وتنفيذ الأنشطة خلال الفترة المقبلة.

وأشار الوزير إلى أنه تم تنظيم العديد من الأفواج الطلابية بمعهد إعداد القادة بحلوان لممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والعلمية، ضمن خطة عودة الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية بالجامعات المصرية.

ووجه وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، رؤساء الجامعات بالآتي:

  • تفعيل دورالجامعات في دعم مكارم الأخلاق بين الشباب الجامعي.

  • التوعية بالمخاطر التي تستهدف النيل من الدولة المصرية.

  • الاستفادة من الخبرات الدولية المتميزة في تطوير التعليم العالي من خلال التوأمة مع كبرى الجامعات الدولية.

  • تفعيل دور الجامعات في المشاركة المجتمعية وتقديم المبادرات الإيجابية الجديدة في محيطها الإقليمي بما يعود بالنفع على المجتمع ويخلق مشاركة ايجابية بين الشباب الجامعي.

  • تهيئة كافة السبل التى تضمن رعاية خاصة للطلاب المتفوقين والمبتكرين والعباقرة لأنهم يمثلون مستقبل الوطن.

  • تفعيل دور المستشفيات الجامعية في إنهاء قوائم الانتظار بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة والسكان.

  • ضرورة قيام الجامعات بتنمية مواردها الذاتية بما يمكنها من تطوير خدماتها التعليمية مراعاة للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

  • ضرورة أن يتجه البحث العلمي بالجامعات إلى خدمة قضايا التنمية وحل مشكلات المجتمع.

  • وأبدى الوزير استعداده الكامل للالتقاء بأعضاء المجلس الأعلى للجامعات بشكل دورى شريطة تقديم مبادرات وأفكار مشروعات جديدة تخدم بها الجامعات المجتمع المصري.

حضر الاجتماع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، ورؤساء الجامعات.



0
0
0
0
0
0
0