كتب- غيداء عصام

تحدث الأستاذ المساعد بكلية الصيدلية جامعة القاهرة، طارق ممدوح، عن طرح دبلوم متخصص في سموم إكلينيكي بنظام التعلم عن بعد.

وذكر أن الدبلومة تهدف إلى تعليم أكبر قدر من خرجين كليات الطب البشري والصيدلية والتمريض في مصر كيفية استقبال حالات السموم في المستشفيات وعلاجها.

وأوضح «ممدوح» أن علم السموم هو العلم الذي يهتم بتأثير المواد الكيميائية على جسم الإنسان، لافتا إلى أن مراكز السموم في مصر غير معدة بشكل جيد لاستقبال حالات السموم ومعالجتها.

وشدد خلال استضافته على قناة «سي بي سي إكسترا»، على ضرورة الاهتمام بدراسة علم السموم في مصر.

وأضاف «ممدوح» أن الدبلومة عبارة عن مشروع دولي تشارك فيه العديد من الجامعات والجهات المصرية والأوروبية مثل جامعة القاهرة، جامعة أسيوط، جامعة عين شمس، جامعة الأسكندرية، وزارة الصحة، وزارة الإتصالات، الجمعية المصرية للسموم ومن الجامعات الأوروبية جامعة مالطا، المعهد الملكي التكنولوجي بالسويد وجامعة «new casel» بإنجلترا، مضيفا أن دراسة الدبلومة عن طريق الموقع الإلكتروني داخل وخارج مصر.

وذكر أنها منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن التقديم بدأ في شهر يوليو وبداية الدراسة في شهر أغسطس.

وقال إن الدبلومة مكونة من شقين أحدهما نظري والآخر عملي للتطبيق بكلية الصيدلية جامعة القاهرة والمستشفيات، ويكون التقديم من خلال «أبلكيشن» للتسجيل من خارج القاهرة وخارج مصر.

واعتبر أحد العاملين في الشمروع أن الدبلومة فرصة لجميع الخرجين من كليات الطب البشري، الصيدلية والتمريض لاكتساب الخبرات من الدكاترة المصريين والأجانب، وتنمية المهارات وفرص السفر للتدريب خارج مصر.



0
0
0
0
0
0
0