كتب- غيداء عصام

أوضح رئيس الإدارة المركزية لمشروع قناطر أسيوط الجديدة، المهندس مجدي عباس، أن الهدف الرئيسي من المشروع هو التحكم في حركة مياه نهر النيل من خلال 8 بوابات، مضيفا أن عرض البوابة الواحدة 17 متر ووزنها 80 طن والبوابة قادرة على تمرير المياه إلى 7000 كيلو متر مكعب في الثانية.

وذكر خلال حديثه على قناة «دريم» أن الإنجازات التي يقدمها المشروع للدولة والمواطنين، تتمثل في تحسين الزراعة لـ20% من مساحات مصر مما سيؤدي إلى توفير المنتاجات الزراعية، تحسين مستوى الدخل القومي ويساعد على تسهيل حركة الملاحة، مضيفا أن الكوبري العلوي لمشروع القناطر أسيوط الجديدة يعمل على ربط طرق شرق وغرب النيل مما يساهم في تسهيل الحركة المرورية.

وقال «عباس» إن المشروع ساهم في توفير 3000 فرصة عمل مباشرة للعاملين بموقع المشروع، و5000 فرصة عمل للعاملين في الورش والمصانع وشركات التوريد والمكاتب التي تخدم المشروع في تصنيع البوابات.

وذكر أن الجهات المتعاونة في المشروع بالنسبة للتشغيل هم وزارة الكهرباء، وزارة الطاقة، وزارة الموارد المائية والري وبالنسبة للتنفيذ مكاتب استشارية، وزارة الكهرباء، وزارة الزراعة ووزارة التنمية الاجتماعية.

وبيّن «عباس» أنه يتم التعامل مع أي عطل يحدث في المشروع  في دقائق معدودة بسبب نظام المتابعه الجديد، مضيفا أن الصيانة الدورية واليومية والأسبوعية والشهرية تتم من خلال الأفراد العاملين بالمشروع لاكتسابهم الخبرات اللازمة أثناء تنفيذ المشروع.

\



0
0
0
0
0
0
0