انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منشور يزعم منع الجامعات الحكومية، للاختلاط بين الطلاب والطالبات بالمحاضرات.

وزعم المنشور أن الجامعات ستخصص 3 أيام لدراسة الطلاب ومثلهم لدراسة الطالبات لمنع اختلاطهم سويا داخل الحرم الجامعي.

صورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي تزعم منع الاختلاط في الجامعات


 

جامعة القاهرة

نفى رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، ما تردد بمنع الاختلاط في الجامعات مع بداية العام الدراسي الجديد.

وقال الخشت، في تصريح لموقع مؤسسة الأخبار: «إن المجتمع غير الناضج هو الذي يتناول مثل هذه الشائعات، وتصبح مثل كرة الثلج وتكبر».

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أنه يسير في طريق القضاء على الشائعات من خلال العقل النقدي الذي يستخدمه مع الطلاب وتواصله معهم عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وتحديد مصدر الشائعة التي «قام بترويجها الطابور الخامس الذي يريد انتشار الفوضى الذهنية».

أضاف الخشت: الطلاب  لديهم القدرة على التفريق بين الخبر المنطقي والخبر الذي يثير الفوضى وأن كثير من الطلاب كانوا غير مقتنعين بهذه الشائعة.

وزارة التعليم العالي

الأمر دفع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لنفي ما نشرته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول ‏صدور قرار رسمي بمنع الاختلاط في الجامعات المصرية مع بداية ‏العام الدراسي ‏الجديد 2018-2019.

وأوضحت الوزارة أن تلك ‏الأنباء غير صحيحة، قائلة: «لم يصدر أي قرار رسمي من قبل الوزارة ‏أو المجلس الأعلى للجامعات خاص بمنع اختلاط البنين والبنات وتخصيص أيام معينة ‏لحضور كل منهما للجامعة».

وذكر بيان الوزارة أن الجامعات المصرية ملتزمة بالأعراف والتقاليد الجامعية المعمول ‏بها عالميًا، ويتم التعامل الفوري من جانب رؤساء الجامعات ‏مع أي خروج عن تلك الأعراف.

وناشدت الوزارة المواقع الإلكترونية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع  الوزارة للتأكد من دقة ‏المعلومات قبل نشرها، حتى لا يتسبب ذلك فى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب ‏المواطنين.‏

كوميكسات

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» على جروبات صناعة «الكوميكس» بعض الصور الساخرة من الإشاعة.




0
0
0
0
0
0
0