يعتمد كثيرون على تاريخ الصلاحية المدون على المنتجات؛ لكشف جودة الطعام قبل تناوله، إلا أن تاريخ الصلاحية ليس بالضرورة أن يكون صحيحا؛ نظرا لاعتماده على نتائج تقديرية غير دقيقة.

في هذا التقرير يقدم «شبابيك» أفضل الطرق لمعرفة إذا ما كان الطعام منتهي الصلاحية أم لا.

البيض

ببساطة، ضع البيضة في وعاء من الماء فإذا طفت إلى سطح الوعاء فإن البيضة تكون فاسدة.


يقول بحث لوزارة الزراعة الأمريكية إن قشرة البيضة مسامية إلى حد ما ومع تقدمها في العمر تتجمع الحويصلات الموجودة في الهواء بين جدارن القشرة، مما يساعد في طفو البيضة عند وضعها في الماء؛ الأمر الذي ينبئنا بأن البيضة فاسدة.

الزبادي

إذا وضع الزبادي في وعاء مغلق تماما، يمكن أن يظل صالحا لمدة أسبوعين أو 3، بفضل الثقافات البيكتيرية التي تعمل كمواد حافظة.


وعندما تموت هذه البيكتيريا يصبح الزبادي أكثر سيولة وتتجمع فقاعات على السطح وربما تشكل العفن.

فإذا وجدتم هذه العلامات، عليكم بالتخلص من الزبادي.

اللحوم

تغير لون اللحوم ليس بالضرورة دليلا على عدم صلاحيتها، وتشير وزارة الزراعة الأمريكية في بحث أجرته أن قطعة اللحم إذا كانت أكثر لزوجة قبل طهيها، فإن ذلك دليل على فسادها.


السمك

من العلامات التي تدل على فساد السمك وعدم صلاحيته هو أن يكون لحمه مفروم وأكثر سُمكا كما أن له رائحة كريهة.


وتقول الدراسات إن السمك الطازج يجب أن يؤكل خلال 36 ساعة من وقت صيده.

الزيت

الزيت الصالح للاستخدام هو الذي يكون له رائحة وطعم النبات المستخرج منه فمثلا زيت الزيتون «يجب أن يكون طعمه ورائحته مثل طعم ورائحة الزيتون».


أما الزيت الفاسد فإن رائحته تبدو مثل رائحة زيت السيارات المنعدم أو رائحة الصمغ.

الفواكه

من العلامات التي تخبرنا بأن الفاكهة فاسدة ويجب التخلص منها هو أن تكون الثمرة «طرية أو مُحببة».


ومن العلامات أيضا أن يصبح قشر الفاكهة متجعد أو الثمرة مشوهة وتصدر عنها رائحة سيئة.

الخضروات

إذا تحول لون الخضروات إلى اللون لأصفر فإنها تكون فاسدة، ولكن هناك طريقة للاستفادة منها.


نقوم بنقع الجزء الذي تغير لونه في وعاء من الماء المثلج؛ حتى ينتعش مرة أخرى ويمكن استخدام الخضروات في إعداد الطعام مرة أخرى.

اللبن

هناك علامات واضحة تخبرنا بأن اللبن غير صالح للاستخدام، منها: تغير رائحته أو ملمسه، إضافة إلى تجمع اللبن في شكل «كُتل» أو ما يطلق البعض عليه «جبن» وذلك نتيجة تحول حمض اللاكتيك في اللبن إلى بيكتيريا؛ مما يسبب راحة كريهة في اللبن.

 



المصدر

businessinsider.com

0
0
0
0
0
0
0