قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن المجتمع غير الناضج هو الذي يتناول مثل هذه الشائعات اللامعقولة، وتصبح مثل كرة الثلج التي تتكون وتكبر عبر تحركها.

وعلق الخشت عبر صفحته الرسمية بموقع «فيس بوك»، على خبر منع الاختلاط، موضحًا لا صحة لما تردد مؤخراً عن منع الاختلاط في الجامعات مع بداية الدراسة.

وطالب رئيس جامعة القاهرة الحذر من الشائعات التي تثير الكراهية والفوضى الذهنية، معتبرا أن ثقافة التصدي للشائعات تبدأ بتطوير العقل المصري.

وذكر أن الجامعة تستخدم مع طلابها العقل النقدي في القضاء على الشائعات، من خلال التواصل معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما صفحاتهم على «فيس بوك»، لتحديد مصدر الشائعة وجوانب عدم معقوليتها التي يقوم بترويجها الطابور الخامس الذي يريد انتشار الفوضى الذهنية.

وأعلن الخشت، معظم طلاب جامعة القاهرة أصبح لديهم القدرة على التفريق بين الخبر المنطقي والخبر الذي يثير الفوضى، قائلًا: «اشعر بالسعادة -مع تجربة تقارب العام مع الطلاب- لان كثيرا من الطلاب كانوا غير مقتنعين بهذه الشائعة الحمقاء».

وطالب بضرورة معرفة الجميع أن الشائعات جزء من الحرب النفسية لتحقيق إرباك وحالة من عدم الاستقرار للمجتمع؛ موضحًا أن الشائعات تقوم بها الجماعات المعادية للمجتمع، لكن وعي الطلاب كفيل باحباطها وإفشالها.

وتابع رئيس جامعة القاهرة: «كلي ثقة في طلاب جامعة القاهرة وقدرتهم على ابطال الشائعات وعدم الاستجابة لها».



0
0
0
0
0
0
0