وقعت مصر والصين، اليوم الإثنين، منحة لتنفيذ مشروع «إنشاء القمر الصناعي مصر سات-2 لتطبيقات الاستشعار عن بعد» بقيمة 45 مليون دولار.

وقام بالتوقيع ممثلا عن مصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الدكتورة سحر نصر، وممثلا عن الصين، السفير الصيني بالقاهرة، سونغ آي قواه.

وحضر التوقيع، وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، وممثلين عن الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء؛ استكمالا لمنحة مشروع تجميع الأقمار الصناعية بقيمة 23 مليون دولار، بالتعاون مع وكالة الفضاء الصينية.

وأشارت الوزيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تعاون بين وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والتعليم العالي والبحث العلمي خاصة في مشروعات ريادة الأعمال والشباب.

وأوضحت نصر، أن المشروع يهدف إلى نقل التكنولوجيا الصينية في مجال الأقمار الصناعية؛ لخدمة أغراض المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد، مضيفة أن التعاون مع الصين في مجال تكنولوجيا الفضاء والاستشعار عن بعد أمر مهم خاصة في الوقت يتم فيه إنشاء وكالة الفضاء المصرية والتي ستجعل من مصر مركزا إقليميا وعربيا.

وذكر وزير التعليم العالي، أن هذا المشروع خطوة هامة في مجال البحث العلمي، حيث يشمل المشروع تدريب عدد من الكوادر المصرية في الصين على الاستشعار عن بعد، وعمل مركز لتجميع الأقمار الصناعية في مدينة الفضاء المصرية.

وأوضح أن هذه المشروعات تنقل البحث العلمي نقلة نوعية في مجال الفضاء مع وجود عدد من الشركاء ومنهم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي.



0
0
0
0
0
0
0