كتب- سهيلة سليمان

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، أحمد خيري، أن الوزارة تسعى لتحقيق العدالة بين المدارس الخاصة والحكومية والمدارس اليابانية من خلال المنظومة التعليمية الجديدة.

وأشار خلال تواجده ضيفا ببرنامج «المواجهة» على قناة «cbc extra»، إلى خلق المنافسة بين المدارس الدولية والمدارس المصرية وتحقيق جودة للتعليم من خلال المنظومة الجديدة، هدف تسعى إليه الوزارة.

وأوضح خيري، أن المنظومة الجديدة تعمل على مسارين، وهما تغيير المنظومة التعليمية بداية من مرحلة «Kg» والثاني هو تطوير المنظومة من مرحلة «أولى ابتدائي».

وأكد على تحول دور المعلم من ملقن في العملية التعليمية إلى مرشد موضحا: تم إلغاء مادتي «math» و«science»، في المناهج الجديدة وأصبحت مادة واحدة متعددة التخصصات ليصبح المعلم محاور.

وأشار إلى أن المناهج الجديدة تسعى لتأهيل الطالب لسوق العمل.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم  الوزارة،إن تغيير الفكر الشائع في الحصول على شهادة ودرجات إلى الحصول على علم ومعرفة، أيضا هدف الوزارة الفترة القادمة.

وأعلن خيري، عبر البرنامج، عن عقد بروتوكول مع وزارة الشباب؛ لتطوير الملاعب في المدارس وبرتوكول آخر مع وزارة الثقافة؛ لتطوير المكتبات، قائلًا: «منظومة التعليم الجديدة مشروع الدولة وليس مشروع وزارة التربية والتعليم».

 



0
0
0
0
0
0
0