بعد التخرج من الجامعة بنكون مشتتين بشكل كبير، بنقع في حيرة الاختيار ما بين سوق العمل والدرسات العليا والارتباط والتطوع في عمل خيري، في نسبة كبيرة من البنات بتفكر ازاي تأهل نفسها لسوق العمل، ومتقعش في فخ الاكتئاب والمشاكل النفسية وخصوصا لو مش بتفكر في الارتباط بعد التخرج بشكل مباشر.

بعض البنات بيبقى عندها خطة للجواز في سن معين كسبب من أسباب النضوج، البنات دي بتتعرض لأسئلة كتيرة، هل أكمل درسات عليا؟، أنزل كورسات وأجهز نفسي لسوق العمل؟، أغير الكرير بتاعي؟. لازم جدا نستفيد كبنات من الأشهر الأولى في التخرج لأن بيكون عندنا طموح عالي جدا وطاقة كبيرة لازم نستغلها كويس. هنحقق الاستفادة ازاي؟

أنا بحب دراستي جدا دورت علي كورسات وعلي أماكن للتدريب وبدأت احاول اطور نفسي في المجال اللي بحبه وبحاول أثبت نفسي فيه الأمر بالنسبالي كان مجهد في الأول، مؤمنة جدا بجملة «بداية النجاح مشقة»، بلاش نستسلم للتعب الجسدي ونيجي علي طموحنا.

لو حسيتي إن الخروج لسوق العمل حاليا صعب يبقى ابدأي في الدرسات العليا و اتعمقي في دراستك، سواء دي رغبة شخصية ولا خطوة من خطوات الخروج لسوق العمل.

اوعي تستسلمي للاحباط هتروحي مقابلات شغل كتير جدا وهتترفضي، ناس كتير جدا اتعمل معاها كدا وحاليا في مكانة أعلى من توقعاتهم زمان.

خليكي واثقة من نفسك ومن نجاحك وإنك هتقدري تثبتي نفسك طلما بتجتهدي، اطلبي دايما حاجات أصعب اغلطي واتعلمي احنا أصلا اللي بندرسة في الكليات يختلف عن سوق العمل تماما علشان كدا كان لازم أنزل تدريب عملي.

اتعلمي مهارات جديدة ولغات جديدة، واتعرفي على ناس وابني شبكة علاقات ممكن تفيدك في شغلك، اوعي أبدا تفوتي لحظة ممكن تتعلمي منها حاجة في حياتك الشخصية أوالعملية وفكري دايما «أحنا عايشين علشان نتعلم».

متستنيش الفرصة للتدريب أوالشغل تجيلك دوري دايما على الحاجات اللي تعلي من شأنك، خلي عندك طموح إنك تبقي أعلى و خليكي متأكدة «لكل مجتهد نصيب».

المقالات المنشورة في قسم شباك تعبر عن رأي كاتبها وليس لشبابيك علاقة بمحتواها 



0
0
0
0
0
0
0