يتوجه وزير الخارجية، سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، غدًا الإثنين، إلى العاصمة الإثيوبية «أديس أبابا»؛ لنقل رسالة شفهية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد.

وبحسب بيان عن وزارة الخارجية المصرية، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أحمد أبوزيد، إن الزيارة تهدف إلى متابعة مسار العلاقات المصرية الإثيوبية وسبل دعمها، والتطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة، في إطار الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ لعام 2015، ومخرجات الاجتماع التساعي الأخير الذي عقد بأديس أبابا في مايو 2018.

وأضاف أبوزيد أن الاجتماع مع رئيس الوزراء الإثيوبي من المنتظر أن يبحث أيضا تطورات إنشاء صندوق للبنية التحتية بين مصر وإثيوبيا والسودان، بما يسهم في تفعيل التعاون المشترك في مجال المشروعات التنموية، وكذا التطورات الإقليمية في منطقة القرن الأفريقي وسبل دعم السلام والاستقرار في تلك المنطقة الحيوية والمهمة لمصر.



المصدر

مصراوي

0
0
0
0
0
0
0