كتب- سهيلة سليمان

حضر وزيري التعليم العالي والبحث العلمي، والبترول، الدكتور خالد عبدالغفار، والمهندس طارق الملا، حفل تخرج عدد من الطلاب المصريين من جامعة كامبريدج البريطانية، والذي نظمته شركة «British Petroleum».

وأكد وزير التعليم العالي خلال كلمته إنشاء العديد من أفرع الجامعات الأجنبية بمصر، كنوع من الاستثمار في حقل التعليم الجامعي والعالي؛ لتمهد الطريق للطلاب للدراسة في مصر بدلا من السفر للخارج.

وأشار إلى أهمية تشجيع الطلاب وحثهم على مواصلة دراستهم، مضيفا أن مصر تمتلك ثروة هائلة من العقول المصرية، مطالبًا شركة BP بمضاعفة عدد المنح المقدمة للطلاب، واستعداد الوزارة للمشاركة في تمويل هذه المنح.

وأضاف الرئيس الإقليمى لشركة BP بشمال إفريقيا، المهندس هشام مكاوي، أن الشركة تشترط عند تقديم منحتها عودة الطلاب مرة أخرى لمصر لتقديم علمهم وخبرتهم لبلدهم.

يذكر أن شركة BP تعد شريكا هاما لمصر منذ أكثر من ٥٥ عاما في مجالىي البترول والغاز الطبيعي، وتسهم في دعم الطلاب المصريين المتميزين من خلال انضمامهم للدراسة في جامعة كامبريدج منذ عام ٢٠٠١ وحتى الآن.





0
0
0
0
0
0
0