أعفت كلية الطب بجامعة «نيويورك» الأمريكية طلابها من رسوم التدريب السنوية، التي تبلغ قيمتها 55 ألف دولار.

وفاجأت الجامعة الأمريكية طلابها الحاليين والقادمين، بأنهم سيتدربون مجانا، قائلة: «إن المجتمع يستحق أطباء أفضل، بغض النظر عن وضعهم المادي».

القرار جاء بعد ملاحظة حدوث تأثيرات صحية على الطلاب بسبب القلق من القروض الدراسية، فيضطرون إلى التخصص في مجالات توفر لهم عائدا كبيرا؛ ليستطيعوا سداد القروض.

ويهمل الطلاب التخصص في مجالات تحقق لهم عائدا معتدلا ويحتاجها المجتمع مثل طب الأسرة والبحث العلمي، مما أدى إلى نقص الملتحقين بهذه التخصصات.

وفي عام 2017 كان 57% من خريجي كلية الطب مدينون بمعدل 190 ألف دولار كقرض جامعي.

 



0
0
0
0
0
0
0