تردد اسم المحامي رامي عباس عيسى، وكيل أعمال اللاعب محمد صلاح، بكثرة مع تصاعد الخلاف بين نجم المنتخب المصري واتحاد الكرة الذي وصف «رامي» بالطرف الثالث.

ويُشيع الاتحاد أن سبب الخلاف مع محمد صلاح هو وكيل أعماله الكولمبي رامي عباس.

الحياة الشخصية

ولد رامي عباس عيسى، في  12 مايو 1982 في مدينة كالي بكولمبيا وقضى فترة طفولته الأولي بها، وله أصول لبنانية ، ثم انتقل إلى أبو ظبي للعيش مع أقارب له.

له نشاط في مجال حقوق الإنسان، ويولي اهتمام كبير أيضًا بحقوق الحيوان.

حياتة في أبو ظبي لفترة وجيزة سمحت له بمعرفة اللغة العربية ولكن لا يجيدها إلى حد كبير، يتحدث الإنجليزية عبر تويتر، لكن بعد أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة بسبب استخدام صور دعائية للاعب، أطلق هاشتاج بالعربية يحمل اسم #ادعم محمد صلاح.

رامي عباس ومحمد صلاح

الحياة العملية

درس «عباس» القانون في جامعة ليستر بإنجلترا، بعدها عمل في مجال المحاماة، وأولى اهتمامًا في بداية عمله بالقضايا الحقوقية.

كان مستشارا قانونيا لعدد من الأندية الرياضية مثل روما وفلامينجو، بالإضافة إلى أنه عمل كوكيل للاعبين، مثل: كوادرادو لاعب وسط بنادي يوفنتوس، وحارس المرمى الكولمبي موندراجون.

لم يكن محمد صلاح هو المصري الوحيد الذي وكله لإدارة أعماله واستشاراته القانونية، بل كان وكيلا للاعب حسين ياسر المحمدي أثناء توقيعه لنادي مانشستر سيتي.

بجانب عمله في المحاماة، يعمل كمدير لشركة MS Commercial Cayman والتي بدأ نشاطها 2003 وهي شركة تداول للمعلومات الدولية تخدم رجال الأعمال والمؤسسات عن طريق تقديم المعلومات وقواعد البيانات  باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، وفق الموقع الرسمي للشركة.

شركةMA  التي يديرها رامي عباس تملك حقوق رعاية محمد صلاح واستخدام صوره الدعائية فقط ولكن لايوجد أي علاقة إدارية أو تنفيذية بين اللاعب المصري والشركة.


مواقفه

لم يكن له مواقف إعلامية عندما كان وكيلا للمحمدي، لكن بعدما أصبح وكيلًا لمحمد صلاح منذ 2015، تحدى نادي فيورنتينا الإيطالي في أزمة سابقة له مع صلاح، وكتب تغريدة تناولتها الصحف المصرية والعالمية وذاع صيتها بقوة، قائلًا: «لو صلاح تم ايقافه في ديسمبر بسبب فيورنتينا، سأشوي الكباب في الشارع في فلورنسا طوال اليوم» وذلك بعد تهديد اللاعب المصري بالإيقاف وتقديم شكوى ضده للاتحاد الدولي لكرة القدم.

اشتبك رامي عباس مع النزاع الذي دار بدايه عام 2018 على استخدام شركة بريزنتيشن لحقوق الصور الخاصة باللاعب، بالمخالفة للقانون، وأطلق هاشتاج #ادعم محمد صلاح.

وتجددت الأزمة بعد مطالبته اتحاد الكرة المصري بتوفير حراسة أمن لمحمد صلاح، وعدم تعرضه لأي مظاهر ترويجية مثل المقابلات والزيارات الرسمية.

أثار البيان حفيظة اتحاد الكرة المصري الأمر الذي دفعهم للرد على رامي عباس ومهاجمته ووصفه بالطرف الثالث على اعتبار أنه يريد الوقيعة بين محمد صلاح وإدارة كرة القدم في مصر.



0
1
0
1
0
0
0