انتهت مباراة الأهلي المصري وكامبالا سيتي الأوغندي بفوز الأهلي بنتيجة 4-3 في الجولة الأخيرة لدوري المجموعات من دوري أبطال أفريقيا؛ ليتصدر مجموعته ويصعد لدور الـ8 مع الترجي التونسي.

وبدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من  محمد الشناوي في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع، أحمد فتحي – سعد سمير – ساليف كوليبالي – علي معلول.

خط الوسط المدافع: حسام عاشور – عمرو السولية، وفي خط الوسط الهجومي: أحمد حمودي – ناصر ماهر – إسلام محارب.

خط الهجوم: وليد أزارو.

سيطر الأهلي منذ البداية على مجريات المباراة وسط تراجع كامبالا لوسط ملعبه، لكن لم تشهد الدقائق الأولى فرص خطيرة واكتفى الأهلي بالسيطرة على الكرة وتدويرها على أطراف الملعب بحثاً عن ثغرة.

وتقدم للأهلي وليد أزارو من عرضية رائعة من التونسي علي معلول ليرتقي عالياً ويقتنص الكرة قبل مدافع كامبالا ويحولها بالرأس إلى شباك الفريق الأوغندي في الدقيقة 23 معلناً عن تقدم الأهلي.

واستغل الفريق الأوغندي تراجع الأهلي في أواخر الشوط الأول ليستغل عرضية من الجهة اليسرى في الدقيقة 40 حولها لاعب كامبالا برأسية إلى شباك الشناوي معلناً عن التعادل.

وتقدم للأهلي مرة أخرى المدافع كوليبالي من كرة حرة نفذها معلول لتصل لمدافع الأهلي ليضعها في الشباك ويتقدم الأحمر مرة أخرى في الدقية 5 من الشوط الثاني.

ولم تمر 4 دقائق حتى يتعادل الفريق الأوغندي بهدف من ركلة ثابته أيضا لتعود المباراة إلى نقطة التعادل مرة أخرى.

ويعود وليد أزارو ويحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه عن طريق رأسية بعد عرضية رائعة لأحمد فتحي من الجبهة اليمنى في الدقيقة 62 من عمر المباراة.

ولم تمر 7 دقائق حتى يضيف البديل صلاح محسن الهدف الرابع في الدقيقة 69 بعد تسديدة من اللاعب إسلام محارب ردت من الحارس ليتابعها محسن في الشباك ليعلن عن تقدم الأهلي وتصبح النتيجة 4-2.

ونجح كامبالا في تقليص النتيجة عن طريق تسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 82 لتنتهي المباراة بنتيجة 4-3 للأهلي المصري.



0
0
0
0
0
0
0