عقد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عصمان الخشت، مؤتمرا صحفيا لاستعارض إنجازات الجامعة منذ توليه المنصب.

خلال المؤتمر تحدث «الخشت» في بعض الملفات والإنجازات التي تخص الأنشطة والتصنيف الدولي والإنشاءات والمناهج وأحوال أعضاء هيئة التدريس وغيرها.

وجاء في كلمة رئيس الجامعة ما يلي:

جامعة القاهرة عملت على تطوير برامجها، حتى تكون جامعة من الجيل الثالث، واستحداث 23 لائحة دراسية، منهم 11 لائحة جديدة لربط العلمية التعليمية بالاقتصاد القومي وتغيير التفكير الطلابي.

إنشاء 27 برنامجا دراسيا جديا ، 17 برنامجا بالساعات المعتمدة، و12 بالتعليم المدمج.

جامعة القاهرة نجحت في تحويل برامج التعليم المفتوح إلى برامج تعليم مدمج، والعام الجديد سيعمل بـ12 برنامجا جديدا معتمدا من المجلس الأعلى للجامعات.

يوجد 62 برنامجا بالدراسات العليا، منهم 44 برنامجا جديدا، واستحدا 18 برنامجا جديدا.

وضع مقررا لريادة الأعمال سيكون له الأثر البالغ في زيادة تفكير الطلاب والاعتماد على أنفسهم في عمل المشروعات، مع استحداث مسابقة التفكير النقدي وريادة الأعمال بداية من العام الدراسي الجديد ومقرر على طلاب السنة الأولى.

وضع سؤال جديد بالامتحانات وهو سؤال حل المشكلات، لتطوير منظومة الامتحانات.

إنشاء مجلس ثقافي بالجامعة للعمل على تنوير الجامعة.

إنجاز وثيقة التنوير.

الجامعة عملت مجهودات كبيرة في الأنشطة الطلابية، والحصول على المركز الأول في مسابقة إبداع.

تنظيم 5848 نشاطا خلال العام الماضي.

تطوير عملية البحث العلمي، وإنشاء المعامل، وعمل 7 مشروعات قومية، ومشروعات بحثية بالأسمالك والدواجن، وقريبا سيتم الانتهاء منهم، و4 مشروعات خاصة بتطوير العقل المصري، ومشروعات خاصة بثقافة الوفرة، والعمل على ترميم وصيانة 100 آثر في مشروع القاهرة التاريخية بكليتي الآثار والهندسة.

إنشاء وتحديث 31 معملا، وتم افتتاح بعض المعامل منهم في كلية الصيدلة، وقريبا افتتاحات بكلات الطب البيطري والعلوم والزراعة.

جامعة القاهرة فازت بأكثر من ربع جوائز الدولة، ونشرت 4 الآف و80 بحثا علميا.

 اطلاق المهرجان الدولى للمسرح الجامعى من 7 أشهر وسيتم تنفيذها في شهر اكتوبر المقبل بالتعاون مع المسرح القومي.

تدشين مسابقة لتشكيل اوكسترا لجامعة القاهرة في الفترة المقبلة.

إعداد كتابين، الأول عن التفكير النقدي، والثاني عن ريادة الأعمال، ليكونا مقررين دراسيين ومتطلبين من متطلبات التخرج لجميع طلاب الجامعة باختلاف تخصصاتهم، اعتبارآ من العام القادم2018-2019، والذي سيطبق على طلاب الفرقة الأولي بجميع الكليات.

الاتفاق مع جامعة هيروشيما على التعاون  في مجال علوم السلام والتركيز بشكل خاص على بحوث التسامح ومكافحة الإرهاب.

الاتفاق المبدئي على درجة علمية مزدوجة لمنح درجة البكالوريوس في مجال النانو تكنولوجي باعتباره من وظائف المستقبل( future jobs)، وانتهت المباحثات بتوقيع مذكرة تفاهم وقع عليها رئيس جامعة القاهرة ورئيس جامعة هيروشيما.

الجامعة أطلقت عدد من مشروعات البحوث التطبيقية بين أعضاء هيئة التدريس في مجالات تخدم خطة التنمية في الدولة.

زيادة النشر العلمي في المجلات والدوريات العالمية المتخصصة، وقيام الجامعة بإبرام عدد من اتفاقيات التعاون البحثي والأكاديمي وتوأمة مع الجامعات الأجنبية.

تقدم الجامعة في التصنيفات الدولية هذا العام إلي جانب حصول البرامج الأكاديمية علي ترتيب متقدم.

شراء جهاز الرنين المغناطيسي لمستشفى أبو ريش للأطفال، بمبلغ 23 مليون جنيه.

العمل على مشروعات تطوير المستشفيات الجامعية ومستشفى قصر العيني.

 إنشاء مستشفى لطب الأسنان في الفترة المقبلة، وجهاز التنظيم الإدارة وافق على إنشاء المستشفى، مع تطوير معهد الأورام.

استكمال المبنى الجنوبي للمعهد بطاقة استيعابية بزيادة 30% بتكلفة 300 مليون جنيه ممولة من منحة الشيخ السلطان القاسمي والدولة المصرية ممثلة في وزارة المالية.

إلغاء الرسوم الإدارية على سفر أعضاء هيئة التدريس للخارج، طالما لم يؤثر على العلمية التعليمية.

منح طلاب المتفوقين في الثانوية العامة 180 منحة، مع منح لأبناء الشهداء.

الجامعة أعدت ملفا صحيا لكل طالب مستجد لوضع كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بحالته الصحية وعلاجها أولًا بأول طوال فترة دراسته بالجامعة.

الجامعة صممت موقعًا إلكترونيا لتسجيل الطلاب الجدد لإجراء الكشف الطبي تسهيلا لهم ولمنع التكدس خلال إجراءات الكشف الطبي.

كل مخازن الجامعة كانت تحت قبة جامعة القاهرة، وتم نقل تلك المخازن للمدينة الجامعية.

جامعة القاهرة الدولية، ستكون جامعة برامج، وليس جامعة كليات، ومستهدف بها الطلاب الوافدين.

الجامعة الدولية ستكون لها أثر كبير في زيادة الدخل القومي، مع تواجد الطلاب المصريين، وهناك شروط ومواصفات للقبول ببرامج جامعة القاهرة الدولية.

وجود تخصصات جديدة من البرامج بالجامعة الدولية مثل النانو التكنولوجي، والمصروفات ليست بالمعدل العالي.

كل طلاب ذوى الاحتياجات الخاصة، لهم الحق في دخول أى كلية طالما الإعاقة لم تتعارض معه، مع التشديد على عمداء الكليات بامتحانات طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالدور الأول وتوفير لهم كافة التسهيلات.

جامعة القاهرة ليست بيتا للتحزب، ونستضيف الشخصيات التي تتحدث عن الوطنية وتوعية الطلاب سياسيا.

جامعة القاهرة بيت للجميع وغير مسموح بالعمل الحزبي والسياسي بها مع وجود التوعية السياسية، وموقف الجامعة ثابت منذ نشأتها، ولامجال للأحزاب المناهضة للدولة.



0
0
0
0
0
0
0