كتب- غيداء عصام

تعرضت الطفلة حبيبة -6سنوات- من محافظة الدقهلية للاغتصاب والقتل على يد زوج أختها، وعثر على جثتها عامل زراعي من مركز أجا ملقاة في جوال في أرض زراعية ناحية قرية ديرب بقطارس.

وقال والد حبيبة، أحمد عبد الحليم، إنه عاد إلى منزله في تمام الساعة السادسة مساء تغيب ابنته وعند سؤاله عنها أجابت أمها بأنها ذهبت إلى أختها التي تسكن بجوار منزلهم.

وأضاف أنه بعد مرور 4 دقائق، اتصلت ابنته الكبرى وأخبرتهم أن حبيبة لم تذهب إليها.

وقالت الأم إنها كانت تعلم بتغيب ابنتها، لكنها اضطرت لإخبار زوجها أن حبيبة تزور أختها الكبرى لأن زوجها مريض بالقلب وتخشى على صحته.

وأضافت أنها بدأت في البحث عن حبيبة من الساعة الثالثة والنصف عصرا حتي الساعة الخامسة مساء، موضحة  أنها أول من استغاثت به هو زوج ابنتها «القاتل» وأنكر أنه رآها. 

وذكر خال حبيبة, السيد البلتاجي، أنه في الوقت الذي كانت والدة حبيبة تستنجد بزوج ابنتها «القاتل» كان هو يحاول التخلص من الجثة.

جاء ذلك من خلال استضافتهم ببرنامج«يحدث في مصر» المذاع على قناة «MBCمصر».

وبعد إبلاغ العامل الزراعي بالعثور على الجثة، انتقلت الجهات المعنية إلى المكان وتبين أن الجثة تنطبق عليها أوصاف الطفلة حبيبة أحمد عبد الحليم.

كان والد حبيبة قد حرر محضرا عن اختفائها، عصر ثالث أيام عيد الأضحى، أثناء توجهها إلى منزل شقيقتها لقضاء ثالث أيام العيد لديها، وعدم عودتها للمنزل.

وأكد الطب الشرعي أن الطفلة تعرضت لمحاولة اغتصاب وهتك عرضها.

وبتقنين الإجراءات وتفريغ محتويات الكاميرات، تحت تبين أن زوج أخت الطفلة يعمل حلاقا هو الجاني.

وتبين من كاميرات المراقبة عدم خروج الطفلة من المنزل، وأن الجاني خرج ليلا حاملا «جوال» ومعه شقيقه، ويعملا بمهنة الحلاقة، وبمواجهتهما اعترفا بالجريمة، وأنهما تخلصا من الجثة حتى لايُفضح أمرهما.



0
0
0
0
0
0
0