كتب- سهيلة سليمان

تحدى 3 أشقاء مكفوفين إعاقتهم وتمكنوا من صناعة الفخار، وإقامة ورشة صغيرة لصنع منتجاتهم.

الأشقاء الثلاثة الذين يقيمون في محافظة قنا بصعيد مصر، تحدوا ظروفهم ليبدعوا في صناعة الفخار بعد أن تعلموا هذه الحرفة منذ الصغر.

 أوضح أحد الأشقاء الثلاثة، حربي إبراهيم، في حديثه لقناة«الغد»، أنه يعمل منذ الصغر في الفخار والخذف، وتخرج في عام 1996، و يعمل حاليا مدرس للغة العربية.

وأكد إبراهيم، على صعوبة استمرار صناعة الفخار بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام المستخدمة في الصناعة.



0
0
0
0
0
0
0