نظمت مركز بحوث الشرق الأوسط للدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس ندوة بعنوان «محمد نجيب أول رئيس لمصر» إحياءً لذكرى ميلاد الرئيس الراحل.

وقال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة، الدكتور نظمي عبد الحميد، إن الرئيس محمد نجيب، أصبح رمزا لكل المصريين حيث علقوا صوره في المقاهي و المتاجر بعد ثورة 1952.

وأضاف مدير المركز، الدكتور أشرف مؤنس، أن الندوة تأتي في إطار نشر الوعي الثقافي بين الشباب وتعريفهم بقياداتهم ورموزهم التاريخية، مؤكدا أن الموسم الثقافي الجديد للمركز سيشهد عددا من الندوات التاريخية للاحتفال بمرور 100 عام على ميلاد السادات وأخرى بمناسبة مرور 40 عاما على اتفاقية «كامب ديفيد».

واستعرض أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر، الدكتور رفعت يونان، تاريخ نضال محمد نجيب منذ أن كان في صدارة قيادة كتيبة القوة الضاربة للقوات المسلحة المصرية في حرب فلسطين.

وتناول الكاتب الصحفي، محمد ثروث حياة محمد نجيب بالوثائق التي ثبتت أن محمد نجيب أصوله مصرية 100% و أن والده كان ضابطا بالجيش المصري وذهب هو و والدته للإقامة في السودان لأداء خدمته العسكرية هناك حيث ولد الراحل محمد نجيب.

وكرمت الندوة حفيدة الرئيس الراحل، نعمة محمد نجيب، وتسليمها درع الجامعة تكريما لها، كما كرمت المتحدثين في الندوة.





0
0
0
0
0
0
0