أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، بدء عمل اللجنة المشكلة من الوزارة ومجلس الوزراء والرقابة الإدارية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري؛ لتقييم الجامعات.

تأتي هذه الخطوة تنفيذًا للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب، والذى عقد بجامعة القاهرة يوليو الماضي عن تنظيم مسابقة لأفضل جامعة في رفع كفاءة منشآتها ذاتيًّا خلال فترة الإجازة الصيفية من أجل استقبال طلابها في العام الجامعي الجديد.

وتعتمد اللجنة في عملها على عدة معايير وهي:

مدى جاهزية الجامعة للقيام بدورها ورسالتها في تقديم الخدمة التعليمية والبحثية والتدريبية

جاهزية المدرجات والقاعات الدراسية والمعامل والورش وأماكن التدريب لاستقبال طلاب الجامعة

توفير المناخ المناسب لهم للدراسة والتدريب

جاهزية المكتبات سواء المركزية أو مكتبات الكليات لاستيعاب الطلاب وتوفر أحدث المراجع بها في شتى التخصصات

الاعتماد على التقنيات الحديثة.

تقييم الشكل العام والمظهر الجمالي للجامعة والذى يشمل: المساحات الخضراء، والتنظيم والنظام في الدخول والخروج، والمباني الجامعية وملاءمتها لأداء وظيفتها، وشعار الجامعة ومدى تعبيره عن رسالة الجامعة ودورها الأكاديمي والمجتمعي

قدرة الجامعة على تهيئة مناخ أفضل لدمج متحدى الإعاقة، بالإضافة إلى المستوى الأكاديمي للجامعة

قدرة الجامعة على تدبير موارد ذاتية لتغطية نفقاتها

تحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية بها.

الاسهامات في خدمة المجتمع وتنمية البيئة المحيطة

دور الجامعة في تحقيق التواصل بين المجتمع الأكاديمي من أعضاء هيئة التدريس والباحثين، ومختلف القطاعات في المجتمع المحيط، وما تم من إنجازات في شأن ربط الجامعة بقطاعي الصناعة والخدمات.

التجهيزات الكفيلة بتوفير أفضل الأجواء لطلاب المدن الجامعة

رعاية المتفوقين والفئات الأكثر احتياجا

حجم مشاركة طلاب الجامعة في الأنشطة الطلابية المختلفة، ومدى جودة الخدمة الطبية المقدمة لهم.

يذكر أن هذه المسابقة تعد نواة لمسابقة مركزية سنوية تنظمها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بين قطاعات الحكومة، يُخصص جزء منها للمسابقة بين الجامعات والمعاهد الحكومية.



0
0
0
0
0
0
0